قصص جنسية عربية ساخنه جدا اخ واخته الكبيره

9K
Share
Copy the link

قصص جنسية عربية ساخنه جدا اخ واخته الكبيره هايج اوي عليها في اوضة النوم عريانه جسمها فاجر بقميص نوم شفاف مغري جدا وهي شرموطه مراهقه عايزه تتناك تقوم باغراء ييهج عليها وينيكها في كسها الهايج بوضعيات ساخنه ومثيره جدا خلفي في كسها الضيق . قصص جنسية ساخنه جدا حقيقي اخ يمارس الجنس مع اخته الجميله يمتع كسها ويطزها الكبيره بكل الاوضاع الساخنه والمثيره جدا .

منقولة

قصص جنسية

في البداية انا اسمي يوسف عندي 20 سنه 180سم جسمي حلو بتاعي طويل و تخين و اختي الكبيره اسمها منه عندها 25 سنه جسمها كيرفي و طيزها و صدرها كبار و مشدودين و عندي كمان اخت اسمها ساره 22 سنه 180 سم و طيزها كبيره و مرفوعه و بزازها متوسطة….
القصه بدأت أن انا شغال بقالي 3 سنين شغلانه كويسه بيطلع منها فلوس حلوه و انا بحوش الفلوس و اختي الكبيره منه شغاله بردو بس بتصرف فلوسها علي اللبس و الشنط و التفاهه يعني و بتخلص فلوسها بسرعه ف كانت بتستلف مني ف في مره كانت عاوزه مبلغ و انا قولتلها مينفعش و كده يعني قالتلي هعملك الي انت عاوزه قولتها ما الي انا عاوزه هيزعلنا من بعض و انتي مش هتكلميني ف قالتلي انت عاوز قله ادب
قولتلها اه قالتلي ماشي موافقة بس هات الفلوس و لما اروح من الشغل ابقاا اعمل الي انت عاوزه
راحت الشغل و انا قاعد بجهز نفسي و مستنيها بفارغ الصبر .. وصلت من الشغل قعدت شويه ف اوضتها..روحتلها و البيت كله نايم قولتلها يلا قالتلي عاوز تعمل ايه قولتلها تعالي ننزل تحت الاول عندنا شقه تحت فيها سرير ف المهم واحنا نازلين انا لازق فيها ببتاعي من ورا دخلنا الأوضه رحت منزلها علي ركبتها قولتلها مصي قعدت تمص شويه رحت ماسك دماغها و مسبتها و قعدت انيك ف بوقها لحد ما جبت شلال ف بوقها قعدت تشتمني و تزعقلي و بعدين قولتها احنا لسه مخلصناش قلعتها البنطلون و الكلوت و كنت جايب زيت دهنت شويه علي زبي و شويه على خرمها و قعدت ادخل براحه لحد ما دخل كله و قفت شويه لحد ما عصب طيزها يرتخي و طيزها كانت ضيقه فشخ بتاعي كان بيتألم بس كنت مستمتع قعدت ادخل و اطلع بسرعه و اهبد فيها و كاتم بوقها عشان الصوت و خليتها تقفل رجليها و قومت نايك فيها باقصي سرعه و جيت شلال ف ظيزها طبعا مكنتش قادر تمشي و تتحرك من الي انا عملته فيها و شلتها و نيمتها علي سريرها فوق و نمت انا مكنتش قادر من التعب….
صحينا تاني يوم كانت بتتكلم معايا و تهزر عادي و انا مستغرب بس عدي اسبوعين و جت طلبت فلوس تاني ساعتها أنا كنت ماسك نفسي الاسبوعين دول مش راضي المس بتاعي ف كنت هورني خالص بتقولي لما ارجع من الشغل قولتها لا دلوقتي انا مش قادر و قومت و اخدها تحت و كان نفسي اعمل و ضع الريدنج قومت نايم على ضهري و هيا طلعت فوقي قومت مدخله و مكتفها بإدي من ضهرها و قعدت انيك زي المحروم و هيا تصوت و تقولي هتعوني و انا ف دنيا تانيه عمل ارزع علي أخري و طبعا رحت مدخله علي الاخر و رحت منزل كميه لبن سخنه مولعه ف طيزها و قامت من فوقي و قعدت تشتمني و مشت طول ماهي ماشيه اللبن بتاعي بينقط منها وده كان الجزء الاول…مين مستني الجزء الثاني

رد

Comments