قصص جنسية محارم جارتي تغريني الجزء ١

7K
Share
Copy the link

قصص جنسية محارم جارتي تغريني الجزء ١ في الشقه تدخل اوضة نومها وتستعرض جسمها بقميص نوم اسود فاجر يهيج تقوم باغراء في الشقة تلعب في بزازها البيضاء امامي حته اسخن عليها ثم انيكها في كسها الضيق هايج جدا علي السرير نايمه علي بطنها وتفتح طيزها الكبيره يركب عليها وينيكها بقوه من الخلف .

 

قصص جنسية ساخنه جدا شاب مراهق هايج علي جارته الصاروخ شرموطه تعشق الجنس وممارسة النيك تتناك من جارها العازب هايج جدا علي طيزها الكبيره واحلي رقص بلدي ودلع ساخن جدا قصص جنسية .

منقولة .

اهلا بيكم انا اسمي محمد من القاهره عندي ٢٥ سنه و عايش مع امي سلمي ٥٠ سنه و ابويا راضي ٥٣ سنه الكلام دا حصل من ٦ سنين كان عندي وقتها ١٩ سنه و اتعرفت علي جارتي الجديده اسمها مني كانت ٢٢ سنه ساعتها و عايشه مع والدتها اماني ٤٧ سنه و والدها كان متوفي اوصفهالكو هي حاجه جامده كدا بزاز مش كبيره اوي ولا صغيره اوي يعني متوسطه نفس مقاس الرمان كدا و طيزها حكايه كبيره و طول ماهي مشيه تترج جامد و علاقتنا اتطورت مع الوقت لأنها اتعرفت علي والدتي و بقت اغلب الوقت تقعد عندنا في البيت و بعديها بسنتين كنت انا تميت ٢١ سنه و هي ٢٤ و اتخطبت هي و زعلت ازي لأني كنت حبيتها اوي و انا من طبعي بتكسف ف مقولتلهاش و انا مليش كلام مع بنات و مأدب و في حالي و كل الناس كانت بتحبني ( دا الي الناس شيفاه ) بس انا كنت مدمن علي السكس و بتفرج بطريقه مجنونه و بضرب عشرات كتير و كنت كل مشوف مني اهيج عليها و زبري يقف هو مش طويل اوب كان ١٨ سم و كان تخين اوي و كل مشوفها يقف و بحس انو هيخرم البنطلون و يخرج يغتصبها من وانا عندي ١٥ سنه بروح جيم وجسمي متقسم كله و عضلاتي بارزه

ف مره كنت ماشي انا و صحبي خالد ( ملوش لازمه في القصه )
قابلتها ماشيه و شايله اكياس كتير روحتلها
انا : ازيك يا مني عامله اي
مني : الحمد لله يمحمد انت عامل اي
انا : انا تمام هاتب عنك اشيل بدالك الاكياس شكلها تقيله عليكي
مني : لا خليك مش عايزه اتعبك
انا : تعب اي بس تعبك راحه يقمر
مني : بطل بكش بقي
( شلت منها الاكياس و وصلنا لحد بيتها و طلعت الاكياس فوق لها و دخلتني البيت و حطيت الاكياس علي الطربيزه و هي دخلت تغير و تعمل عصير بس انا كنت مصتعجل ف قولتلها )
انا : انا همشي بقي علشان مستعجل ورايا مشوار
مني : اهدي بقي اما اعمل العصير
انا : لا نينفعش انا مستعجل
اماني ( ام مني ) : اهدي يمحمد هتعمل العصير علطول و امشي
انا : علشان خاطرك بس هستني
اماني : حبيبي يحمو
( مني عملت العصير ليا و امها و ليها و شربنا العصير و انا مشيت روحت البيت دخلت اوضتي و كدمن كتر هياجي نسيت اقفل الباب جامد ف قلعت كل هدومي و قعدت اضرب عشره علي مني ف امي دخلت فجأه انا اتخضيت و قالتي
امي : محم !!!!!! بتعمل اي يموكوس يابن الموكوسه ( كان عماله تبص علي زبري و تبصلي و وشها احمر )
انا : انت اسف يا امي مش هعمل كدا تاني
امي : مش هتعمل اي و انت بتعمل كدا من امتي يابني الكلام دا يتعبك
انا : خلاص مش هعمل كدا تاني ونبي و متقوليش لأبويا
امي : ماشي و قوم يلا البس هدومك علشان عايزاك في مشوار
قمت بعد م امي خرجت لبست و انا كنت مرعوب جدا لتقول لأبويا
خرجت وكنت رايحلها المطبخ لقيتها حاطه ايد علي كسها و بتدعك فيه و اي علي بزازها ف انا رجعت تاني مكاني و علمت صوت علشان تاخد بالها و دخلت
انا : كنت عايزاني في اي يا ماما
امي : كنت عايزاك نروح انت وانت نجيب طلبات علشان هجيب حجات كتير و مش هعرف اشيلها لوحدي
انا : هنروح امتي يا امي
امي : بكره الساعه ٩ الصبح علشان تبقي جاهز و تكون صاحي
انا : ماشي
( تلفوني رن ) رديت
انا : الو اي يا مني
مني : معلش ونبي يحمو تعالي ليا البيت علشان في حجات هنشيلها و تقيله عليا مش هعرف اشيلها لوحدي
انا : ماشي يا مني ربع ساعه هغير و اجيلك
مني : ماشي يحمو سلام
انا : سلام
غيرت و روحتلها لقيتها لوحدها سألتها
انا : امال طنت اماني فين
مني : راحت تجيب حاجه و جايه
انا : ماشي يلا نشيل الحاجه
مني : يلا
روحنا نشيل الحاجه فلقيت هنحرك دولاب مني من اوضتها و كان مترب جامد ف مس هعرف احركو لهدومي تتبهدل فقولتلها
انا : مفيش حاجه لوالدك **** يرحمو البسها علشان هدومي متدبهدلش
مني : ثانيه هشوف لك
راحت جابت ليا شورت و فانله حملات و خرجت علشان البسهم
بعد مخرجت قفلت الباب بس نسيت اقفلو بالترباس و روحت قالع جيت البس لقيت درفه ملابس مني الداخليه مفتوحه و لقيت اندر فتله و برا جامدين لونهم اسود مسكت البرا و طلعت زوبري قعدت اضرب عشره عليها و خلاص كنت علي اخري فطلعت المني بتاعي و وزعتو علي البرا و الاندر و مره واحده لقيت الباب بيتفتح!!؟

و بكدا ينتهي الحزء الاول اسف ان مفيش نيك و كدا بس الجزء الجاي انشاء **** هيبقي فيه و انتظروني كل يومين حزء جديد و القصه تتكون من ٣ اجزاء

Comments