قصص سكس ام وابنها القحبه المطلقة هايجه علي ابنها

23K
Share
Copy the link

قصص سكس ام وابنها القحبه المطلقة هايجه علي ابنها المراهق في اوضة النوم هايجه جدا تلبس قميص نوم شفاف مغري جدا وتدخل عند ابنها المنحرف تقوم باغراء تمص زبه الكبير حته ينتصب ينيكها خلفي في كسها الهايج محرومه وتمتع كسها نيك .

 

قصص سكس ام وابنها النتيل يفشخ كسها ليله كامله بوضعيات ساخنه ومثيره جدا في الشقة لوحدها تستغل هيجان ابنها وتتناك وتمتع كسها المحروم .

 

قصص نيك الام الشرموطه تعشق زب ابنها كل يوم نيك ساعه كامله بليل تدخل عليه اوضة النوم وتمص زبه وتتناك باحتراف واحلي كلام ساخن جدا اه اه براحه انا امك يا شادي .

منقولة.

انا اسمي شادي عندي ٢١ سنة من المنصورة بدرس في كلية تمريض و ماما اسمها نوران ٤١ سنة بس مايبنش عليها طولها ١٧٦ سم ووزنها ٨٠ كيلو بزازها وسط لكن طيزها جبار طرية مهلبية و بتتهز يمين و شمال فردة طالعة و فردة نازلة وهي ماشية هاسيبلكوا صورة ليها تحت .. عندي اخت صغيرة لسه في ابتدائي .. بابا طلق ماما من ٥ سنين عشان كان طمعان في ورثها فماما رفعت عليه قضية لانه كان بيضربها و كسبتها و بقا بيبعتلنا مصاريف كل شهر .. ماما ست بيت محجبة و محترمة و الكل يشهد باخلاقها وانا وهي كنا يعتبر صحاب وكنت بحكيلها عن كل حاجة حتي عن علاقتي بحبيبتي اميرة اللي كانت معايا في الكلية و كانت بتشجعني اتكلم معاها و تقولي ماتتكسفش وكنت دايما اروحلها اوضتها و انام جنبها ع السرير و احكيلها و تحكيلي .. انا كنت حكتلها ان انا مرة بوست اميرة من بوقها بوسة طويلة فقولتلها انتي ماتشقتيش قبل الجواز يا ماما قالتلي بس يا ولا عيب انا مامتك قولتلها بس احنا اتفقنا نبقي صحاب و بعدين منا بحكيلك اهو يا ماما و عشان تعرفي اني مش مكسوف منك لما بوست اميرة كنت بقفش في بزازها و طيزها وادتها بعبوص كمان قالتلي عيب ماتقولش كده قدامي انا امك قولتلها احنا اتفقنا نبقي صحاب والصحاب مابيخبوش عن بعض حاجة و مابيتكسفوش كمان ولا ايه قالتلي عندك حق قولتلها انتي بأة احكيلي مافيش واحد قبل الجواز فقعك بوسة و بعبوص قالتلي بس عيب قولتها عيب ايه ده يا بخته ده انا نفسي اميرة تبقي طيزها زي طيزك كده مهلبية قالتلي مالك سافل اوي ليه النهارده قولتلها يووه بقا يا ماما احنا مش قولنا صحاب قالتلي خلاص خلاص بس حاول تتحكم في الفاظك شوية قولتلك احكي بقا قالتلي انا و في الجامعة حبيت واحد زميلي في الجامعة كانت علاقة حب عادية لحد ما في يوم كنا في السينما و الدنيا ضلمة وكان مشهد رومانسي مادريتش بنفسي غير و هو بيبوسني و حاطط ايده علي …. وشاورتلي ع بزازها قولتلها كان بيقفشلك بزازك يعني بطلي كسوف بقا يا ماما راحت قالتلي حاضر وحط ايده علي بزازي اتبسط كده قولتلها بهزار يابخته ضربتني ضربة خفيفة و قالتلي بطل قلة ادب قولتلها كملي قالتلي اليوم ده غير علاقتنا بقينا نبوس بعض كتير وهو بدا يحط ايديه جوا اللبس قولتلها و بعدين قالت اتقدملي ابوك و لما قولتله حسيته بيخلع فسبته و اتجوزت ابوك قولتلها ماقولتليش كان بيديكي بعابيص في طيزك المهلبية دي ولا لا قالتلي بجد هازعل منك احترم نفسك شوية قولتلها حاضر بس جاوبيني قالتلي اه بس مش كتير اشمعنا الموضوع هامك ليه قولتلها منا لما بقولك بتزعلي قالتلي قول مش هازعل قولتلها بصراحة انتي طيزك مميزة و حلوة اوي يا ماما قالتلي بطل قلة ادب قولتلها يلا تصبحي ع خير .. صحيت الصبح لقيت ماما في المطبخ بتجهز الاكل ولابسة قميص اللي بيبقي تحت العباية اللي كات وحرير بيلزق روحت دخلت حضنتها من ورا هي كانت متعودة ع كده بس الجديد المرادي اننا مسكت طيزها و اديتها بعبوص خليت القميص كل دخل ف طيزها وهي شهقت و مانطقتش غير لما طلعت صباعي من طيزها ..خدت نفس وقالتلي اطلع برة ايه اللي عملته ده يا حيوان سبتها و عملت نفسي زعلان و نزلت اتاخرت برة رنت عليا قالتلي انت فين قولتلها انا برة و مش جاي دلوقتي قالتلي تعالي و ماتزعلش بأة انت صدمتني قولتلها انا مش راجع تاني قالتلي ليه قولتلها لو رجعت هارجع بس بشرط .. نكمل الجزء التاني

وصلنا المرة اللي فاتت لما ماما زعلت لما بعبصتها في طيزها وزعقتلي وانا سبتها و مشيت و ورنت عليا عاوزاني ارجع البيت و انا قولتلها هارجع بس بشرط ردت عليا قالتلي تعالي البيت نتكلم قولتلها جايلك بس مش عايزة تعرفي الشرط قالتلي اعرفه منك هنا يلا قولتلها جايلك ..
روحت دخلت البيت لقيتها بنفس القميص اللي بعبصتها فيه الصبح انا دخلت مكسوف و اختي كانت قاعدة بتتفرج ع التلفزيون ف هي قالتلي تعالي ورايا الاوضة دخلت وراها و هي ماشية قدامي طيزها بتتهز شمال و يمين اول ما دخلنا قعدت ع السرير و قالتلي ايه اللي انت عملته الصبح قولتلها انتي مش قولتيلي انك عرفتي واحد و كان بيعبصك قبل الجواز ف هو حلو للغريب ووحش ليا قالتلي انا امك ماينفعش تعمل فيا كده قولتلها يا ماما انا تعبان وانتي طيزك حلوة ماقدرتش امسك نفسي وبعدين انا راجل البيت المفروض دي اقل حاجة تعمليها عشان تريحيني قالتلي يا سلام اقل حاجة اومال انت كنت عاوز ايه اكتر من كده قولتلها انتي عارفة ضربتني بدلع وقالتلي انت سافل و مش هاخلص منك النهارده قولتلها هي كده كلمة الحق بتزعل قالتلي ماتعملش كده تاني ويلا روح اوضتك قولتلها موافق بس بشرط قالتلي قول قولتلها انا بقالي كتير مش لاقي مكان اقابل فيه اميرة عشان اقفشلها وابعبصها ف انا هاجيبها هنا يومين ف الاسبوع وانتي موجودة و تكون رشا اختي برة قالتلي هو انت بقالك كتير ماقبلتهاش قولتلها ايوه قالتلي بس كده ماينفعش هاتنجس البيت قولتلها يا ماما يعني انتي عوزة تتعبيني وخلاص انا هاسيبلك البيت وامشي قالتلي خلاص خلاص اهدي هاتها قولتلها ايوه كده و بوستها بسرعة ع شفايفها و سبتها و مشيت .. كلمت اميرة قولتلها وحشتيني قالتلي وانت اكتر يا حبيبي قولتلها بكرة تيجي البيت عندي ماما هاتبقي موجودة ماتقلقيش قالتلي ماشي تاني يوم اول ما رشا راحت المدرسة رنيت ع اميرة تيجي و فعلا متاخرتش و جت واميرة كانت جسمها سمباتيك كده اللي هو رفيع بس بزازها و طيازها مليانيين دخلت عرفتها بماما وماما قامت تعملنا شاي قومت وراها قولتلها ايه رايك بعرف انقي قالتلي حلوة قرصتها في فردة طيزها اليمين و قولتلها بس ماتجيش ربع حلاوتك يا قمر قالتلي احنا قولنا ايه ابعد يلا روح شوف الزفتة بتاعتك قولتلها حاضر انا هاخدها الاوضة قالتلي طاب و الشاي ده قولتلها هاتهولنا ع الاوضة ..روحت ل اميرة قولتلها تعالي الاوضة انا قولت لماما هنذاكر جوة خدتها و دخلت اول ما دخلنا قولتلها وحشتيني اوي و روحت بوستها في شفايفها وفضلت احسس ع ضهرها وطيزها و بزازها والبت ابتدت تسيح ع الاخر دخلت ايدي جوة البنطلون كانت لابسة بنطون قماش وقعدت احسس بايديا الاتنين ع طيازها الناعمة و المهلبية دي و روحت مدخل صباعي في خرم طيزها لقيتها بتضم خرم طيزها ع صباعي كانها بتقولي ماتطلعوش تاني سيبه جوه ..زبي كان وقف جوه الشورت اللي انا كنت لابسه ع اللحم من غير بوكسر روحت مسكت ايد اميرة بوستها و حطتها ع زبي لقتها اتخضت وهاترجع لورا مادتهاش فرصة و مسكت شفايفها اكلتهم بوس وخليتها تحرك ايديها ع زبي و هو لسه ف الشورت في اللحظة دي ماما خبطت اميرة اتاخدت قولتلها متخافيش .. فتحت لماما وانا زبي باين قدامها قالتلي الشاي وبصت ع زبي خدت الشاي و بصتلها وضحكت وقفلت الباب رجعت ل اميرة قالتلي كفاية كده امك برة ماردتش عليها ومسكتها حضنتها وهي بتحاول تتهرب مني لحد مامسكت شفايفها و فضلت ابوس فيها واقفش في بزازها والعبلها في كسها من برة وكان زبي خلاص ع اخره قلعت الشورت و روحت مقعدها قدامي ع ركبها و قولتلها عشان خاطري حطيه في بوقك و مصيه زي المصاصة وابتدت اقرب دماغها ناحية زبي وهي بتدلع و بتتمنع و في الاخر دخلته في بوقها ووفضلت ازق في دماغها وطلعها لحد ما اندمجت وبقت بتمصه و تعضعض في راسه من قدام و بتلعب في بيضاني وانا غمضت عينيا وكنت حاسس ان انا في دنيا تانية فتحت عينيا ببص ع الباب لقيت ماما مواربة الباب وبتتفرج روحت مطلع زبي من بوق اميرة عشان يبان كله قدام ماما وقعدت اضرب بزبي علي وش اميرة بعدين مسكت اميرةقلعتها البلوزة والسنتيانة وفضلت ارضع في بزازها و العب في كسها من جوه البنطلون وفوق الكلوت ولقيت كسها مبلول عرفت ان البت لو دخلته في كسها دلوقتي مش هاتقولي لا قلعتها البنطلون والكلوت وبقت عريانة ملط فضلت الحس في كسها واشفط زنبورها ببوقي لحد ماجابت عسلها في بوقي و كان طعمه جميل قولتلها انتي ارتحتي بس انا لسه قالتلي وهي بتنهج كده وانت ترتاح ازاي قولتلها نامي ع بطنك واديني طيازك الحلوة دي مافيش غيرها هي اللي تريح زوبري قلبتها ع بطنها روحت العب ف طيزها ووشي كان ناحية الباب و ماما كانت لسه واقفة روحت قعدت الحس في طيز اميرة وانا ببص لماما وروحت مبعبص اميرة و عيني في عينين ماما ومطلع زوبري ومسكته وقعدت اضرب ع طياز اميرة ماما لما شافتني مسكت زوبري و بضرب بيه طياز البت و ببصلها اتكسفت ومشيت وانا قومت لبست شورت وطلعت برة الاوضة ناديت ع ماما قولتلها ماعندكيش فازلين قالتلي لا ليه قولتلها ولا حتي زيت شعر قالتلي فيه ادتهوني وقالتلي هاتعمل ايه قولتلها اقفي زي ماكنتي واقفة وانتي تشوفي و سبتها و مشيت دخلت ل اميرة لحست طيزها و خرمها كويس و روحت داهن زبي ودهنت خرمها وقعدت ادخل صباع ف التاني لحد ماسلكت شوية روحت مدخل راس زبي والبت بتعض ف المخده وانا اقولهااستحملي هو اول زوبر بس بعد كده طيزك هاتتعود سبت راسه شوية عشان تتعود عليه وبصيت ورايا لقيت ماما بتتفرج غمزتلها و ضحكت راحت اتكسفت ومشيت ابتديت اكمل ادخله سنه بسنه لحد مادخل كله سبته جوه شوية لحد ماهديت وابتديت اطلعه وادخله تاني بالراحة شوية وماقدرتش استحمل روحت سرعة في النيك في طيزها و جايبهم جوه البت قعدت تقول اح اح بيحرق وانا طلعته ضربتها ع طيزها كاني بقولها تسلملي طيازك والبت فاقت شوية قامت تلبس قالت انا حاسة بوجع مش عارفة هامشي ازاي قولتلها هما يومين وهاترجعي عادية بس الفرق ان خرم طيزك بقي ع مقاس زوبري قالتلي يلا البس عشان توصلني قومت لبست وطلعنا قولت لماما عاوزة حاجة من برة قالتلي سلامتك ياحبيبي ووصلتها ورجعت اخدت دش ودخلت نمت ماحسيتش غير بماما بتصحيني وتقولي مانت كنت نايم مع العروسة قولتلها انتي بتقولي فيها دي كانت ليلة دخلتي امبارح راحت استعبطت عليا وقالتلي البنت بقت مدام ولا ايه قولتلها اه قالت يالهوي احسن تحمل قولتلها انتي بتستعبطي يا نونو مانتي شايفة كل حاجة وعارفة ان دخلت زبي في خرم طيزها بس اتكسفت وقالتلي انت قليل الادب و لفت وادتني ضهرها روحت ضاربها ع طيزها ضربة خفيفة قالتلي بطل بقا حركاتك دي و الفطار جاهز يلا وسابتني وخرجت قومت لقيتها في المطبخ حضنتها و زبي كان واقف لما ضربتها ع طيزها لزقت زبي في طيزها وقرصتها في طيزها وقولتلها ماتزعليش بأة قالتلي خلاص اقعد افطر بقا واحترم نفسك معايا شوية قولتلها حاضر قولتلها هاجيب اميرة تاني النهارده قالتلي انتوا لحقتوا قولتلها لوسبتها فترة طيزها هاترجع زي الاول لازم ندق ع الحديد و هو سخن قالتلي ماشي اما نشوف اخرتها و جبت اميرة ونكتها وجبت في طيزها ٣ مرات وماما كانت بتتفرج علينا .. وفضلت ع الحال بنيك في اميرة يومين او اكتر ف الاسبوع لحد اميرة قالت انها مسافرة مع اهلها اسبوعين تلاتة بالكتير و بصيت لقيت كل موبايلاتها اتقفلت عرفت ان اميرة خلعت و مش جاية تاني .. ماما استغربت اميرة مابتجيش قولتلها سافرت ولقتني طول الوقت ف اوضتي و زعلان دخلت قالتلي انت زعلان ع اميرة قولتلها اه قالتلي البنات كتير شوف واحدة تانية قولتلها هو سهل كده قالتلي اومال هاتفضل زعلان كده ده انا ماحلتيش غيرك قوم فرفش كده ابتسمت وقولتلها ماخدش منك غير كلام بس فعل مافيش قالتلي ايه اللي انا قولته و ماعملتوش قولتلها يعني عاوزاني افرفش وعارفة اللي يريحني و ماترضيش تعمليه قالت يا سلام قولتلها اه قالت ايه اللي يريحك ياسيدي وانا اعملهولك .. نلتقي الجزء التالت

الجزء الثالث

قولتلها احنا صحاب يا ماما صح قالتلي طبعا قولتلها بصراحة من ساعة ما اميرة مشيت وانا مش عارف اريح ده و شاورتلها ع زبي اتكسفت و قالتلي ماتريح نفسك بنفسك في الحمام قولتلها حاولت ومارتحتش قالتلي ازاي قولتلها مش بحس بمتعة بفضل العب فيه وف الاخر مش برتاح و بتعب اكتر بقالي اسبوع ع الحال ده لدرجة اني ابتديت احس بالم في البيضتين انا خايف المشكلة تكبر قالتلي يالهوي احنا لازم نكشف قوم نروح للدكتور قولتلها لا اتكسف قالتلي تتكسف من ايه انت راجل يا ولا يلا قوم قولتلها من غير دكتور انتي ممكن تساعديني قالتلي ازاي قولتلها هاتلبسي القميص اياه قالتلي انهي قولتلها اللي بعبصتك فيه وشها احمر وبعدين هاتيجي معايا الحمام هاتوطي بس و انا هالعب فيه من بعيد لحد مارتاح قالتلي بس ده عيب يا حبيبي مايصحش وانا اتكسف منك قولتلها تتكسفي من ايه مانتي شوفتيني مع اميرة قالتلي دي كانت مرة وبعدين كنت خايفة ع البت منك قولتلها ما دي مرة بس عشان ارتاح انا خايف المشكلة تكبر يا ماما قالتلي بص حاول النهارده تاني وانا متاكده انك هترتاح و قولتلها لو مارتحتش قالتلي حاول بس ونتكلم بالليل و سابتني ومشيت ..انا قومت ضربت عشرة عليها وونزلت قبل مانزل سالتني ايه الاخبار ياحبيبي قولتلها زي ماهي وحسستها ان انا متضايق ونزلت قعدت شوية مع صحابي وجبت برشامة فياجرا وجيت اول مادخلت لقيت اختي ف اوضتها وماما بتجهز العشابس كانت لابسة القميص اللي قولتلها عليه دخلت حضنتها من ورا وحطيت ايدي ع فردة طيزها ولسه هاقرصها لقيتها شالت ايدي وبعدت وقالتلي انا مش عاوزاك تنسي ان امك ولبسي للقميص مش معناه اللي ف دماغك انا بس بحاول اساعدك بس من غير لمس ولا قرص ولا قلة ادب من بتاعتك دي قولتلها خلاص ماتزعليش اللي انتي تقولي عليه هاعمله بس عشان خاطري تعالي معايا الحمام بالقميص ده وانا متاكد هرتاح قالتلي عندي فكرة احسن انت تصورني وتدخل تحاول مع نفسك تاني قولتها الفكرة دي مش هاتنفع طبعا منا بشوف سكس و حريم عريانة ع الموبايل و مابيحصلش حاجة الفكرة في حاجة حقيقة ملموسة قالتلي شوفت بتقولي ملموسة يعني ناوي تلمس قولتلها لا لا لما تبقي حاجة طبيعية تبقي احسن قالتلي نتعشي ولما تنام اختك تعالي اوضتي الحمام بتاعها كبير قولتلها يعني موافقة قالتلي هاعمل ايه لازم اساعدك بس من غير لمس بوستها في شفايفها بوسة سريعة وقولتلها انتي احلي ماما قالتلي بطل بوس الشفايف ده عيب انا امك قولتلها حاضر دخلت استحميت و حلقت شعر زبي واتعشيت وخدت برشامة الفياجرا ودخلتلها الاوضة قالتلي اقفل وراك قفلت بالمفتاح و قالتلي يلا ع الحمام قولتلها ع طول كده قالتلي اومال ايه قولتلها انا كده هانقعد ساعة ف الحمام عشان اجيبهم قالتلي اومال عايز ايه قولتلها عاوز اهيج الاول و ده يوقف شاورت ع زبي و العب فيه شوية هنا و نخش نكمل ف الحمام قالتلي يعني اعمل ايه دلوقتي قولتلها بتعرفي ترقصي قالتلي لا عيب قولتلها يا ماما منا شوفتك بترقصي حلو ساعة فرح خالو ارقصي زي كده قالتلي شكلك غاوي تتعبني قولتلها عشان خاطري بقا يلا و طلعت الموبايل وشغلت موسيقي رقص شرقي وهي ابتدت تتقصع وتتمايل وتهز و كانت فنانة في هز وسطها كانت طيازها بتترج من كتر ماهي طرية و انا زبي وقف وابتديت اقلع لحد ماجيت اقلع البوكسر قالتلي لا كفاية كده عيب قولتلها عشان خاطري سيبيني اقلع والعب فيه شوية هنا قالتلي انا اتكسف انا وافقت ع فكرة الحمام عشان هابقي موطية ومش شايفاك بتعمل ايه ورايا قولتلها يا ماما مانتي شوفتيني مع اميرة يعني مش اول مرة تشوفيه قالتلك قولتلك انا كنت خايفة ع البت وبعدين فيه فرق ف الحالتين قولتلها عشان خاطري بقا انا تعبان قالتلي انا هارقص واديلك ضهري قولتلها ماشي يلا فضلت ترقص وهي مدياني ضهرها وطيزها بتتهز بطريقة مغرية قوية وانا كنت ملط وعمال العب في زبي واتخيل زوبري وهو داخل طالع في طيزها المهلبية دي قالتلي كفاية رقص انا تعبت انا هاسبقك ع الحمام و دخلت الحمام دخلت وراها لقيتها حاطة ايديها ع قعدة الحمام و مدياني طيزها وانا قعدت العب في زبي و كنت عاوز اهجم عليها واقلعها واحطه في كسها و طيزها بس قولت بالعقل واحدة واحدة و هاوصل برضاها احسن من اغتصابها فضلت العب وانا بتخيل اني بفشخ طيزها نيك وكان نفسي احك زبي حتي من برة القميص بس قولت اهدي وكل حاجة في وقتها المهم طولت ف اللعب عشان كنت واخد برشامة هي كل شوية تقولي ها خلصت اقولها لسه استني قالتلي شكل الموضوع خطير فعلا قولتلها عشان ماكنتيش مصدقاني قالتلي يقطعني يا حبيبي قولتلها بعد الشر يا قلبي استني بقا سيبيني اركز بقا بعدين قولتلها ماتهزهزي في طيازك عشان اهيج اكتر ابتدت تهزهز في طيزها وانا قولتلها اه لو تسيبيني كنت فشخت الطيز المهلبية دي نصين بزوبري قالتلي ماتفقناش ع كلام قلة ادب قولتلها الحالة مستعصية يا ماما لازم تساعديني اكتر وانتي كمان تتكلمي يعني تطلعي اهات حتي بس او تقوليلي نيك طيزي اكتر او زوبرك حلو يا حبيبي كمان قالتلي عيب قولتلها عشان خاطري خلينا نحل المشكلة بقا قولتلها انا هسألك وانتي تجاوبي بس يعني اقولك زوبري حلو تقوليلي اه اوي اقولك ادخله في طيزك تقوليلي اه دخله كله وكده يعني يا ماما قالتلي لا مش هاينفع عيب انا طنشت وقعدت امل لعب و اقولها طيازك مربربة اوي هزيها كمان و هي زودت في هزها وانا قولها نفسي الحسها وادخل لساني في خرمها اه اه طيزك حلوة اوي يا ماما خلاص هانت هاجيبهم ساعديني واتاوهي معايا لقيتها ابتدت زودت في هز طيازها وقالت اه اه هاتهم ياحبيبي اه اه كمان وانا سمعت صوتها و هي بتتاوه ولا اجدع شرموطة لقيت زبي انفجر لبن ع طيزها وضهرها وغرقت القميص قولتلها اكيد عرفتي ان انا خلصت طيزك حست بسخونة لبني قالتلي بس بطل سفالة اطلع بقا مش ارتحت سيبني استحمي قولتلها بهزار مانستحمي مع بعض قالتلي يا ولا اطلع بقا عيب كل ده و هي موطية ومش راضية تديني وشها عشان مكسوفة تشوفني عريان ملط سبتها وطلعت وكنت مبسوط اني وصلت معاها للمرحلة دي وان انا قدرت امسك نفسي و حتي مابعبصتهاش عشان اقدر اكسب ثقتها وواحدة واحدة هاعمل اللي انا عايزه .. نكمل الجزء الرابع ..

 

شاهد المواضيع ذات صله. قصص نيك .قصص سكس مصري . قصص سكس عربي . قصص سكس مصوره . قصص سكس

Comments