قصص سكس مثيرة انا وماما الشرموطه الجزء الاول

391
Share
Copy the link

قصص سكس مثيرة انا وماما الشرموطه الجزء الاول بعد العوده من الشغل اشوف امي بقميص نوم شفاف قصير ظاهر طيزها الملبن بيضاء نايمه علي السرير مش قادر اقاوم جسمها الفاجر اهيج عليها وانيكها من الخلف بقوه بوضعيات ساخنه ومثيره جدا .

 

قصص سكس مثيرة جدا ام وابنها المراهق هايج اوي يمتع كس امه نيك بعنف باوضاع ساخنه ومثيره جدا تركب علي زبه وتتنطط عليه واحلي كلام اباحي ايو يا حبيبي دخله بقا.

 

قصص سكس امهات شراميط تعلم ابنها النيك تمص زبه وتركب عليه وتمتع كسها .

قصص سكس مثيرة
قصص سكس مثيرة

ازيكو ، طبعا الي حصلي ده والي انا عايش فيه لحد دلوقتى حاجة متتصدقش اصلا انا نفسي مش مستوعب ده لحد دلوقتي ، بصحي من النوم اقول ياريته كان حلم

انا وليد عندي 25 سنه عايش مع أمي واختي بعد ما ابويا مات انا الي بصرف عليهم وشغال في مطعم كبير في اسكندرية

وانا وامي واختي ساكنين في شقه في منطقة شعبية شويا الشقه عباره عن اوضتين امي واختي في اوضه علي سرير وانا في اوضه التانيه علي سرير لوحدي

امي ست طيبه خالص ومش كبيره اوي يعني هي متجوزه وهي صغيره هي دلوقتي عندها 40 سنه واختي اصغر مني بسنتين عندها 23 سنه
اختي مخلصه دراسه وقاعده بالشهادة بتاعتها بتدور علي شغل كل يوم وزي منت عارف يا صديقي صعب بنت تلاقي شغل مناسب ليها ومحترم الايام دي

من ساعه ما كبرت ونقلنا المكان الي احنا عايشن فيه دلوقتي وانا معنديش صحاب كل حياتي من الشغل للبيت يا شغال يا قاعد مع امي واختي
كان عندي ساعه ما نقلنا 19 سنه وطبعا واحد في السن ده الشهوه عنده بتكون زايده عن حدها وبحكم ان مفيش بنات اعرفها ولا حتي كان معايا تلفون اتفرج علي سـ گ سـ
مكنش في غير اني ابص علي امي واختي الي في الوقت ده كان عندها 17 سنه يعني جسمها بدا يكبر وبدأت تبقي جامده من الآخر

انا اصلا مكنتش اعرف ان في حاجه اسمها جـ نـ س المحاارم وكنت فاكر ان محدش بيعمل كده غيري

أول مره بصيت فيها علي جسمهم كنت يوم الاربع وكنت راجع من الشغل ع الساعه 5 المغرب كده اليوم ده اختي كانت لسه بره في دروس 2 ثانوي

اول ما دخلت لقيت ماما نايمه ع الكنبه في الصاله وكانت لابسه عبايه نص كم وقصيره خالص لحد الركبه وهي طبيعي مش بتلبس حاجة تحت الهدوم وهي في البيت

كانت نايمه علي بطنها والعبايه كانت مرفوعه لفوق لحد فلقتين طـ ظها كان باين نصهم كده

اول ما شفتهم اتسمرت مكاني مش عارف اعمل ايه ولا عارف اتحرك وز ـ بي بدأ يقف وانا مركز في طـ ظها البيضه الي باين اكتر من نصها قدامي

مقدرش اتحكم في نفسي جيت منزل البنطلون وواقف قدام الكنبه وطلعت زـ بي وفضلت العب فيه وانا باصص علي طـ يظ امي ومحستش بنفسي الا وانا بقرب منها وبحشر صباعي الي في النص في قلب طيـ ظها وفضلت بسرعه ادخل صباعي واخرجه وز ـ بي بدا ينطر عليها وهي قامت مره واحده لقت صباعي في خرم طيـ ظها اتعدلت بسرعه وقعدت تصوت وتقولي يااالهوي انت بتعمل ايه وتلطم علي وشها وتعيط

ساعتها انا جريت ع الاوضه وقفلت علي نفسي واترميت ع السرير وانا حاسس احساس اول مره احسه واول مره انزل بالكمية دي وعلي ايه علي طـ يظ امي

فضلت في الأوضه لحد الساعه 11 ونص افكر يا ترري امي هتعمل معايا ايه يا تري قالت لأختي ولا لا
لحد ما لقيت الباب بيخبط واختي بتقولي تعاله عشان تتعشي

قررت اني اطلع واوجه امي والي يحصل يحصل بقي مهو انا مش ب ايدي لما اخش الاقي الطـ يظ الملبن دي فوشي اكيد مش هسيبها يعني وانا شاب في سن بلوغ

طلعت لقيت ماما واختي قاعدين بياكلو قلت ادخل اتكلم ولا كان في حاجة حصلت

دخلت وانا بتكلم بهزار كده وبقول ،، كده برضه تاكلو من غيري

ردت اختي وقالت .. يعني هو انت كنت هتستني يعني وبعدين اكل اهو يا اخويا محدش لمسه

وببص علي امي لقيتها كل شويه تبص عليا تلاقيني باصص تبعد وشها ، عرفت انها مقدره الي حصل بس مكسوفه تتكلم معايا فيه من نظراتها حسيت فيها طيبه الام الي عمرها نا تضر ابنها وفي نفس الوقت حسيت ان نظرتها ليا اختلفت
قلت بعد ما نخلص والبت اختي تخش الاوضه هبقي اكلمها واتأسفلها .
خلصنا اكل واختي لمت الاطباق ودخلت غسلتهم وقالت انا هخش انام
امي كانت قاعده ع الكنبه وانا كنت قاعد ع الكرسي استجمعت قوتي وقمت قعدت جنبها وهي بتبص عليا بتقولي انت عايز ايه مني

مسكت ايدها ووطيت عليها بوستها وبينت اني زعلان وقلتلها انا اسف يا امي حقك عليا انا مش عارف عملت كده ازاي انا اول ما شفتك عريانه مقدرتش اقاوم ولقيت نفسي بقلع البنطلون وبحط ايدي عليكي

امي ساعتها حست انها برضه غلطانه عشان لو مكنتش شفتها بالشكل ده مكنتش عملت كده
حطت أيدها علي راسي وقالتلي انا مش زعلانه منك انت كبرت يا وليد وانا كان لازم اخد بالي معلش يا حبيبي انا اسفه

وليد بص في عينها وقالها ولا يهمك يا ماما واوعدك الي حصل ده مش هيتكرر تاني الا بقي لو انتي ورتيني الي شفته ده تاني وضحكت وهي ضحكت معايا

وقالت .. لا لا انا مش هوريك المره دي عدت علي خير معرفش المره الجايه ممكن تعمل ايه

وليد .. هعمل ايه يعني هاكلك حته حته مهو مش طبيعي حد يشوف الملبن ده ويسيبه

امي .. بطل بقي يا واد وخش يلا نام عندك شغل الصبح

دخلت نمت فعلا لان الوقت كان اتاخر وانا بروح شغلي الساعه 7 وامي دخلت هي كمان الاوضه

تاني يوم الصبح

صحيت لقيت امي محضره فطار ليا واختي كانت نايمه لسه ودخلت الاوضه وقالتلي خد يا حبيبي افطر قبل ما تنزل ولقيتها بتقعد براحه وتقوم وهي بتتوجع كده
سالتها مالك قالتلي مفيش قعد اكرر عليها السؤال واقولها شكلك تعبانه في ايه بس اي الي واجعك

لقيتها بتقولي اصل انت اتغبيت امبارح بصباعك يا شقي

اتكسفت وقعدت اتاسف واقولها وانا جاي من الشغل هجيبلك مرهم وحضنتها وقلتلها انا اسف

رحت الشغل وخلصت ع الساعه 4 وطلعت وقبل ما اروح دخلت صيدله ما بقتش عارف اقول للدكتور ايه فكررت اني اقوله ان مراتي فتحت طيـ ظها بتوجعها واول ما قلتله كده قالي متتكسفش في ناس كتير كده
وقالي بص مدام انت بتحب تمارس مع مراتك العلاقه من ورا فا لازم تدهن ع العضو بتاعك المرهم ده مرتين في اسبوعين وبعد كده خلاص هيبقي عادي وتقدر تمارس معاها براحتك من غير مرهم

انا خدت المراهم ومبقتش عارف اقول لامي ايه واول ما روحت مكنتش اختي لسه جت برضه ودخلت قلتلها انا جيبت المرهم بس في مشكله م عارف احلها ازاي

قالت خير في ايه بس
قلتلها علي الي قاله الدكتر قي الصيدليه وهي طبعا موافقتش وقالت هاته انا هدهنه أنا

قلتلها يا ماما كده متتعبيش نفسك مش هيجب نتيجه

لقيتها بتبص للمرهم وبتفكر وقالتلي طيب انا هوافق لان الوجع بيزيد هو قالك كام مره

قلتلها مرتين الاسبوع ده وبعد كده خلاص م هيبقي في وجع

فضلت متردده شويه وبعدين قالتلي طيب يلا نروح اوضتك عشان لو اختك جت متفكرش حاجة

ودخلنا الاوضه وقفلت من جوا وامي قالتلي يلا بسرعه عشان اختك زمانها جايه ونامت علي السرير علي بطنها ورفعت العبايه لفوق وبانت قدامي طـ ظها الكبيره الملبن وفتحت الفلقتين عن بعض وبان قدامي خرمها الاحمر الضيق

وقالتلي براحه وانت بدخله انا اول مره اعمل كده

وانا قلعت البنطلون وطلعت جنبها ع السرير ودهنت زـ بي كله لاخره وهي بتبص عليه وتقولي ولا اوعي تدخله كله دا كبير اوي يخربيتك

حطيت زـ بي علي اول خرمها وفضلت اضغط سنه سنه لحد كا راسه اتزحلقت جوا وهي بتصوت وتقول ااااه براحه يا وليد ااااه وانا بسمع صوتها واسخن اكتر وافضل انزل بجسمي لحد ما زـ بي استقر جواها ونمت فوقها وهي بتقولي يخرييتك دخلته كلها اااااه فشختني وفضلت انزل واطلع انزل واطلع وهي تسرخ ونسينا ان إحنا بنعمل كده عشان المرهم اصلا وفضلت انيـ ك فيها وهي تصوت وتقولي دخله اااااه افشخني من زمان وانا مبتنـ اكش ااه

لحد ما سبته جوا لاخره ونمت فوقها وبدات انزل في خرم طيـ ظها وانا بقول ااااه علي اخري وهي كما مكنتش قادره وفضلت فوقها شويه وطلعت زـ بي ونمت جنبها وهي بتبصلي بعين واحده وهي لسه علي بطنها وبتقولي

عاجبك كده اهو معرفتش تتحكم في نفسك ونسيت اننا بنحط مرهم

وليد .. طب محنا حطينا مرهم اهو وزي الدكتور ما قال
بصتلي كده وضحكت وقالت .. يعني الدكتور قالك افشخ امك ونزل جوا طيـ ظها وضحكت وانا ضحكت

وكل ده واختي كانت واقفه ورا الباب وسامعه كل حاجه من ساعه ما كنت بدهن زـ بي ، هنعرف الباقي في الجزء التاني ….

لو عجبكم الجزء الاول استنوا الجزء التاني فيه اثارة اكتر ..

شاهد المواضيع ذات صله. قصص نيك .قصص سكس مصري . قصص سكس عربي . قصص سكس مصوره . قصص سكس

Comments