قصص سكس نيك جارتى الخبرة المحرومة بعد الطلاق من جوزها

0 views
0%

قصص سكس نيك جارتى الخبرة المحرومة بعد الطلاق من جوزها

قصص سكس نيك جارتى الخبرة المحرومة بعد الطلاق من جوزها قصص سكس شاب صغير مع جارته الكبيرة بالعمر , قصص سكس مصرية محرومة تنفرد بشاب صغير وتمتع كسها المحروم من لبنه الساخن قصص سكس نيك جارتى الفرسة

قصص سكس نيك جارتى
قصص سكس نيك جارتى

من حوالي خمستاشر سنة كان عندنا جارة كنت بقول لها طنط ليلى
وكانت وقتها حوالي أربعين سنة كانت وسط في كل حاجة بس لسه ما اتجوزتش
المهم جالها عريس غني وسافرت معاه الخليج في الوقت ده وانقطعت أخبارها
من كام شهر لقيت حد بيتصل بيا
الو…. مين معايا
قولت… مين اللي معايا حضرتك اللي متصلة
قالت لي… أوعى تكون إبراهيم
استغربت… حضرتك تعرفيني
يخرب عقلك انت نسيتني
(انا قولت واحدة وبتهزر فقفلت)
اتصلت تاني
ياواااد انت بتقفل في وشي انت فاكر طنط ليلى جارتكم
انا برضو مش فاكر… طنط ليلى مين
ردت بسرعة يخص عليك ده انت يا واد حضرت فرحي وانت صغير
… بعد شوية افتكرت
طنط ليلى… معلش ازي حضرتك معلش انا قولت حد بيعاكس
ردت… لا زعلت منك كده تنسى صوتي
قولت لها لا بس كنت مش مركز كان عندي شغل
… كبرت يا واد… بقيت بتشتغل فين
حكيت لها اني شغال في شركة ملابس في الإدارة
سألت على اهلي فهمتها انهم مسافرين بره واني عايش لواحدي الفتره دي
ردت يا حرام.. كده يسيبوك لواحدك
قولت لها معلش بقى وأخبار حضرتك ايه
قالت لي انها رجعت مصر وأنها ساكنة جنبي كمان بعدي بشارع كده
قعدنا نتكلم بتاع ساعة كده في الاخر لقيتها بتقولي
لا انا لازم اشوفك كده واطمن عليكم
انا بكره هكون في كافية جنب البيت ممكن نتقابل هناك
قولت لها ماشي مفيش مشكلة
رحت المكان وقبل الميعاد و كنت لابس عادي يعني
طلبت قهوة واستنيت
وفجأة لقيت واحدة داخلة قلبت المكان صاروخ مظبط والكل بيبص عليها لابسة بطلون ضيق جينز هيتفرتك عليها و قميص ابيض وراه بزاز عايزه تخرج من كبرهم وطيز عالمية و تحس ان جسمها بالمسطرة ومش باين السن عليها ولا بسة نظارة شمس و فول ميكب
انا مش في دماغي… ببص لقيت الصاروخ ده داخل نحيتي
انت إبراهيم صح (بنبره دلع)
قولت لها حضرتك تعرفيني
قالت لا ده انت هتزعلني تاني وراحت قلعت نظارة الشمس وقعدت قدامي وحطت رجل على رجل
قولت لها طنط ليلى شكلك اتغير خالص
الجرسون جه في ثواني
قولت لها تحبي تشربي ايه
قالت لي اي حاجة ع زوقك..طلبت لها قهوة فرنساوي
بدأنا نتكلم وانا في الأول مش مصدق ان دي طنط ليلى جارتنا اللي سافرت ورجعت تقريباً
الهام شاهين في عز مجدها.. كانت بتتكلم وانا مركز في الحاجات اللي كبرت عندها
وبدأت اركز معاها
بتقولي انت سرحت في ايه
قولت لها بصراحة انتي أتغيرتي خالص يا طنط ليلى انا حاسس اني بتكلم مع حد مش عارفه
قالت لي عندك حق خمستاشر سنة كتير بس المهم التغيير ده للأحسن؟
رديت بسرعة طبعا ده الورد الجميل يكبر يزيد حلاوة
حسيتها اتكسفت من الكلام بس كسوف واحدة عجبها الكلام
اه كبرت بقيت خمسة وخمسين سنه اهه و اتعدلت في قعدتها وقالت لي وبلاش طنط دي قولي يا لوله
قالت لي وانت كبرت….بس ما اتجوزتش ليه انت مش صغير يا هيما.
قولت لها لسه مش لاقي بنت الحلال
قالت كمجاملة ليه انت شاب محترم وتتمناك اي بنت
قعدنا نتكلم بتاع ساعتين في مواضيع كتير و زكريات اكتر
حكت لي انها أطلقت بعد حوالي سنة من جوازها واشتغل في الخليج
وربنا فتحها عليها و فتحت شركة َكبرتها وبقت سيدة أعمال وصفت شغلها ونزلت مصر
وان جوزها كان غني لما طلقها ادها فلوس كتير وهي مش مخلفة لأن جوزها ماكنش بيخلف
فتحت علية سجاير تولع السيجارة
وقالت لي انت عرفت اني بشربها فرنساوي ازاي
قلت لها توقع ومع السيجارة هتظبط الدماغ يا لوله ضحكت وقالت ايوه كده طنط ايه وبتاع ايه
قالت لي انا اخدت شقة جنبكم
وقالت لي على العنوان وقعدنا نكمل في الحديث
بعدها قالت لي انها اتاخرت ولازم ترجع البيت وأديت لي رقمها واديتها رقمي علشان لو احتاجت حاجة
المهم خرجنا من الكافية و قالت لي اوصلك والبيت جنب البيت شكرتها بس هي قالت لي انت مكسوف ولا ايه
المهم ركبت قالت ممكن بس اعدي اجيب اكل للبيت قولت لها ماشي
راحت تجيب اكل بس اللي لاحظته انه مش لشخص واحد
المهم رجعنا ع بيتي الأول قولت لها ما ينفعش لازم اوصلك واشيلك الحاجة مين يشيلها لك
قالت لي مش عايزة اتعبك معايا
قولت لها لا ما تقلقيش انا اشيل زيهم مية مرة ومتعبش
لفت وشها وهي بتضحك ضحكة بتداريها و قالت واضح طبعا
عدت من قدامنا واحدة تهيج اي زبر
وانا اصلا كان زبري هايج من لوله
لاحظت هي الهيجان ده وقالت لي ايه بتفكر ولا ايه
قولت لا… مش ده السن اللي افكر فيه
قالت بمياصة كده امال بتحب الصغير
رديت بسرعة قولت لها لا انا يعجبني الخبرة
ضحكت ضحكة مش هنساها وقالت لي ياواد ده أنت محدد أهدافك وهي بتبص على زبري
المهم وصلنا عندها العمارة آمنت العربية وانا اخدت الاكل طلعنا وهي قدامي وطيازها توهتني
وصلنا الشقة قعدت تدور على المفتاح في الشنطة
وقع على الأرض جت توطي تجيبه خبطت طيزها في زبري حسيت انه دخل بين فلقتين الملبن وهي اتخضت
المهم خدت المفتاح وفتحت وأخذت الحاجة وشكرتني وعزمت عليا بس اعتزرتلها وقولت لها أن رقمي معاكي لو عايزه حاجة تامرني
قالت لي حاضر يا هيما
نزلت وانا حاسس انها هتكلمني قريب
روحت اخدت دش وظبطت نفسى واكلت ونزلت اتمشى واحساس انها هتكلمني
واللي حسبته لقيته
لقيتها بتسرخ في التليفون
الحفني يا هيما في فأر في البيت
جريت ع عمارتها
وطلعت ع الشقة
فتحت لي لابسة قميص نوم مقفل وروب نوم ستان اسود
وهي خايفة بتقول ادخل بسرعة
دخلت وانا بقولها فين قالت لي اخر مره شوفته كان داخل الحمام
رحت ع الحمام وشوفت اندرتاها و براهتها حجات كلها إكس إكس لارج
المهم مفيش حاجة
خرجنا من الحمام وانا زبري بدأ يهيج
قولت لها يمكن دخل الاوضة
دخلت قعدت ادور لغاية ما لقيته وجيبته بالمقشة اللي معايا ومات
ودي كان اغمى عليها
ومددت على السرير
قعدت افوق فيها قال يعني وانا في الحقيقة هرتها تحسيس
لغاية ما بدأت تفوق
سمعنا صوت تاني افتكرته هي أنه فأر سحبت رجليها ونطت في حضني
الحقني يا هيما زبري هاج بقي زي سيخ الحديد وهي حست بيه
فكيت أديها وقولت لها ما تخافبش يا لوله انا معاكي
راحت قالت لي طيب هبص على تحت السرير
من وهي على السرير
لفت نفسها وبتبص على الفار من فوق السرير
وانا قومت وزبري قام معايا اشوف الطيز الرهيبة دي
وراحت مدورة في نومتها وهي بتقول مفيش حاجة وقال يعني ارتاحت ومغمضة عنيها قومتها
ولاحظت اني خلاص ع أخرى اتكعبلت نزلت في حضني قولت لها معلش يا لولة
لقيتها بتبوسني بوسة توهت من حلاوتها وحلاوة البوسة
لقيت نفسي خلاص
قطعت شفايفها وهي بتقاوم بس مش جامد اللي هو انا على تكه
يا مجنون عيب ده انت قد ابني
كل ده وانا ببوس وماسك كسها بلعب فيه وهي بتدوخ لغاية ما هبطت خالص
يا هيما بس انا تعبانه متتعبنيش اكتر ابوس ايدك.. قولت لها هنبوس كله يا لوله
شوية ورحت قايم يعيد عنها شوية وقلعت التيشيرت ومكنتش لابس حاجة من تحت التيشيرت
وقلعت البنطلون وبقيت بالبوكسر
نزلت وهي مغمضة عنيها وقعت العب في كل حته فيها وهي اه يا ابني حرام عليك
ما ينفعش انا ست محترمه لغاية ما دخلت صباعي في كسها. سمعت اه بدلع
لا مش كده حرام… بص انا خلاص تعبت ريحني انا ملكك يا حبي
رحت مطلع لها زبري
لقيتها كأنها اتحولت
لا يا هيما ده انت شكلك تعبت وانا لازم اريحك
مسكته وهي بتقول كل ده يااااه ده كبير قوي براحة عليا
قلعت قميص النومو الاندر والبراه بعد الروب اللي فشخته انا لما هجمت عليها
وبقت ملط زيي.
قعدت تمص زبري كأنها ما شفتش زيه قبل كده وهي بتضحك وتقول يا بخت اللي تكسبه في كسها هتتمتع
خلصت مص فشخت رجليها قدامي ورحت حطيت زبري على باب كسها وقالت لي بدلع
ياواد انت هتعمل محترم دخل الصاروخ ده وريحني وراحت شخرت شخرة واحدة تعبانة
وراحت مسكاه مدخلاه احلى كس مربرب عملت معاها شغل السنين وجبتهم جواها
هي اتمتعت على الآخر
لما هدينا قالت لي ياللا نقوم ناكل قومنا كانت هنلبس
قولت لها لا خلينا لسه في شوط تاني
قالت لي يا الهوى انت ما شبعتش ده كسي اتفشخ
قولت لها وانا بمسك طيزها
ودي مش عايزها تتفشخ
قالت لي احيه لا ده محدش دخل ليها دي طبيعي مش لعب
قولت لها لا ده الي عملنا كوم ودي كوم تاني هتتبسطي
قالت لي انا خايفة منه وهي بتمسك زبري
قولت لها الصاروخ لازم له قاعدة صواريخ وانا بقفش في طيزها
قالت وهي بتضحك وتخرج من الاوضة طيب بعد الاستراحة يا هيما ياحبيبي
خرجنا ناكل واحنا ملط
وقعدنا نتكلم.
هي بتقول بضحك وانا اللي افتكرت انك مؤدب طلعت وحش واسد
يخرب بيت عقلك زبرك ده وهي مسكاه حلم اي ست و راحت غمزت
قولت لها وجوزك ماكنش بيشبعك
قالت بلا حصرة ده لو كان يقف شوية كنت امص فيه علشان افرحة ويمكل وقوف
وراحت قصعت ضحكة رهيبة
رحت ماسكها من بزاها وقولت لها ودول لعب
قالت لي انت اول واحد يلمس جسمي بعد جوزي
بس انت جوزي اللي بجد
مسكتها وتدخلتها الاوضة نكمل الشوط الثاني
قالت لي بص بقى براحة عليا قولت ماشي يا لو له
رحت منيمها في وضع الكلبة وبدأت ادخله ولسه هدخل حته صوتت
قولت لها لا اهدي خلاص فاضل شوية
دخلته حته حته وهي بتموت وتعض في المخدة علشان الصوت
لغاية ما دخل كله وبدأت تتعود عليه
دأبت قعدت تضحك وتقول يا ابن الايه ده ده طلع من ورا احلى كتير
كمل يا هيما يا حبيب قلبي كمل يا سيد الرجالة
جيتهم في طيزها سخنين حسيت انهم شبعوها
قومت استحميت بعد الليلة دي خرجت قبل ما البس
لقيتها واقفة ملط بتقولي هشوفك تاني يا حبيبي
قولت لها لو عايزاه ورحت ماسك زبري
لقيت بتوطي
بتمص فيه بس براحة وهي بتقول ده انا عايزه اعيش وهو في كسي وطيزي ما يطلع
قولت لها والناس هتقول ايه لو شافوني عندك كل يوم
قالت خلاص مره عندي ومره عندك يا هيما ونكتب ورقة عرفي انا محترمة بس ضعفت قدامك وقدام سيدي
اللي بين رجليك بوستها وقولت لها حبيبة قلبي يا مراتي ورحت راشقها بعبوص في طيزها
لقيتها بتقولي يا راجل ما استكفيتش
قولت لها مش كنت واد
قالت لغاية اللي عملته في طيزي كنت شايفك واد بس بعدها بقيت وحش قدامي
كتبنا ورقتين بس وعشت معاها حوالي شهرين مراتي وانا جوزها امتعها وتصرف عليا فلوس واكل ولبس
لغاية ما بقيت بروح عندها البيت بأن اهلي رجعوا وانا بليل انزل اكيفها وارجع لغاية ما سافرت وهترجع قريب
لأنها كلمتني ومشتاقه للأسد يدخل طيزها وكسها يمتعهم

From:
Date: مايو 5, 2020

اترك تعليقاً