قصص سكس نيك مرات خالي الشرموطه

105K
Share
Copy the link

قصص سكس نيك مرات خالي الشرموطه هايجه في في الشقه مع شاب مراهق صغير 19 سنه يدخل عليها اوضة النوم تخلع ملابسها وتستعرض بزازها امام حتي يهيج وينيكها في كسها وهي شرموطه بيضاء جسمها فاجر تمص زبه 5 دقائق حتي ينتصب وينيكها في كسها بقوه في غياب خاله ينفرد بيها ويفشخ كسها بوضعيات ساخنه ومثيره جدا . قصص سكس ساخنه اول مره تشوفها في حياتك نيك مرات خالي الجامده

منقوله.

القصة دي حقيقية وكل حرف مكتوب حصل ومش محتاج احلف…
مبدإيا انا اسمي عبدالرحمن وعندي 19 سنة وطرف القصة مرات خالي 27 سنة اللي جسمها ميتوصفش من جمال شفايفها وملامحها ل صدرها اللي لا كبير اوي ولا صغير اوي حاجة كدا وسط ولا عودها بقي اللي حرفيا اجمل حاجة فيها ومناسب مع طيزها اوي وبجد مفيهاش غلطة
انا طبعا علاقتي بيها كانت ف الاول زي اي حد علاقته ب مرات خاله اللي هو لما بروح عند جدتي بسلم عليها وعلي الباقي عادي ومش في دماغي من ناحيتها اي حاجة خالص…
وهيا بتحترمني جدا وبتعتبرني اخوها الصغير وبتحب تمشورني بقي يعني تقدرو تقولو كدا عشان جوزها دايما بيبقي ف شغله ف عادي اي مشوار وانا هناك بخلصه انا وف مرة عادي رحت عند جدتي وسلمت عليهم كان يوم زيارة يعني وهيا سلمت عليا وباركتلي اني نجحت ف اول ترم ف الجامعة وانا سلمت عليها وكانت هيا ف المطبخ عادي وانا بتكلم معاها كانت لابسة جلابية حرفيا متفصلة علي جسمها وطيزها هتنشق كدا منها وانا لفتت نظري اوي بجد طيزها وهيا كانت بتدعك المواعين وبتتكلم معايا وتبصلي كدا بطرف وشها وانا واقف عامل باصص ف الارض وشوية لطيزها وشوية لوشها عادي المهم هيا خلصت وقالتلي تعالي انا عاملة فوق كيكة تاخد حتة وتروح بس تجيبلي شوية حاجات من برا قولتلها تمام مفيش مشكلة ف طلعت معاها وكانت جمبي وانا طالع وواخد بالي من بزازها وبصراحة بتهتم بنفسها اوي اصلا وبتحط بيرفيوم وحاجات تبشرك خير يعني ف المهم دخلت معاها وليها ابن صغير كدا زي العسل بس كان نايم المهم دوقتني الكيكة وعجبتني اوي وطبعا انا متعود اني اخش عندها عادي بس مكنتش باخد ف بالي النعمة اللي انا فيها واننا لوحدنا اصلا يعني..
المهم قالتلي هجيبلك الفلوس بس هغير انا لاني مش نازلة تحت تاني ف قولتلها تمام ودخلت وقفلت الباب عادي بتغير هدومها وانا بصراحة محبتش اتجسس عليها لاتقفش لاني عندي خوف زيادة اصلا المهم خرجت وكانت لابسة بنطلون بيتي تحفة عليها وتيشرت وبشعرها كانت يجماعة ملاك حرفياااا المهم وقفت كدا وبلعت ريقي قولتلها بهزار اي دا اي الحلاوة دي قالتلي بس يابكاش قولتلها لا زي القمر قالتلي طيب يخويا خد الفلوس اهي وهات كذا وكذا المهم رحت وجبتهم وقولتلهم تحت هطلع الحاجة وامشي عشان محدش ياخد باله اني لازق عندها فوق المهم طلعت الحاجة وسلمت عليها واستأذنتها ومشيت بس اليوم دا ضربت عليها كتير بسبب لبسها اللي اول مرة افكر فيها بقي واهيج عليها بجد ف المهم كنت قاعد 3 ونص كدا زي اي شاب غلبان كحيان فاتح بورن ومندمج لقيت ماسدج م الواتساب منها بتقولي عبودي ايه اللي مصحيك لحد دلوقتي بما اني كنت ناشر ستوري وشافتها قولتلها لا مفيش ملل ومش جايلي نوم وكدا قالتلي ليه بس ف حبيت افتح معاها كلام قولتلها عادي بحب اسهر واقعد مع نفسي قالتلي يواد انت دا محدش صاحي اكيد ف الوقت دا غيرك وحسيت انها جريئة شويتين ف كلامها قولت اباصي انا كمان وقولتلها اه بقي وضحكت انا بايموجي وقالتلي طيب هتيجي تاني امتي عند جدتك حتي انت مقعدتش معاهم ولا معانا فهمت منها انها عاوزاني اروح بقي اكتر شوية لان مش بروح غير مرة كل اسبوعين ف المهم قولتلها هاجي حاضر قالتلي بجد انا بعزك اوي وبحب اتكلم معاك وكفاية انك بتتعب وبتجيبلي اي حاجة ببقي عاوزاها قولتلها مفيش حاجة يعني ف المهم كمان يومين كدا كلمتها اجي وقالتلي تعالي اكيد بس مفيش حد تحت لان ستك نايمة وخالاتي الاتنين كانو برا بيجيبو لبس ف المهم قولتلها خلاص هاجي اقعد معاكي ومع ابنك الصغير قالتلي تنور اكيد ورحت وهيا اللي فتحتلي كانت لابسة اسدال وسلمت عليها وطلعنا شقة خالي وهيا طالعة قدامي بالاسدال طيزها بتروح يمين وشمال وحاجة اخر دلع المهم طلعنا ودخلت وراحت قدامي قلعت الاسدال وتحتيه كان فيزون وفوق بتاع كت كدا وكان تحفة عليها وانا بلمح جسمها كدا وبقولها ايه الجمال دا كل مرة بتبقي احلي من اللي قبلها قالتلي وانت زي القمرر استني بقي احطلك عصير ودخلت معاها المطبخ وادتني العصير اشربه وقولتلها متتعبيش نفسك بقي اكتر من كدا وتعالي نقعد ف الصالة شوية وخرجنا وابنها الصغير صحي وابنها زي العسل انه صحي دلوقتي وكمان ايه بقي كان عاوز يرضع زي اي *** برئ ف قالتلي انا هرضعه بقي ولقيتها راحت مطلعة بزها الشمال قدامي وابنها اخد حلمتها وبدأ يرضع وبزها كله قدامي وابنها بيرضع وانا قاعد قدامها مكسوف بس بحاول مبينش دا وقالتلي اي اخبار الجامعة بقي وعرفت بنات ولا لا وبتكلم معاها عادي بس بلمح بزها كدا غصب عني مهو قدامي لحد م ابنها خلص رضاعة ونام وانا باصص علي بزها كدا بلمحه ف قالتلي ايه هو انت عمرك م شوفت بز قبل كدا قولتلها لا بس مشوفتش احلي من كدا لقيتها سكتت وقامت تحط ابنها تاني ع السرير ولقيت فونها بيرن طلع خالي قولت ف سري احا ليكون طالع وهيبقي فيها س و ج وهتفشخ ف هيا كلمته وقالها عاملة ايه وكدا وقالها انا احتمال اجي انهارده بس علي الفجر كدا او هبات ف الشغل واجي بكرة المهم سمعت كدا هديت طبعا وقفل معاها وقولتلها معلش هيرجع بالسلامة اكيد وقالتلي ان شاء **** المهم لقيتها بتقولي انت بجد عمرك م شوفت بز قولتلها اكيد ع الفون اه لكن حقيقة لا قالتلي هوريك بس وراحت قالعة التوب دا وبزازها كانو حلوين اووووي وملبن خالص قولتلها شكلهم يجنن بجد ولقيتها بتبصلي اللي هو ايه رأيك قولتلها ممكن المسهم لقيتها بصت كدا وابتسمت رحت جيت قدامها وبلمسهم والمس حلماتها ومش مصدق نفسي قولتلها انتي حلوة اووووي راحت رافعالي السويتشرت رامياه وراحت مقربة شفايفها مني وانا بقيت ابوسها لاول مرة وكنت طبعا متلغبط بس بتعلم منها والمس بزازها وانا ببوسها اووووي وهيا راحت واقفة وانا قعدت ع الكنبة وهيا طلعت تقعد ع زبي من ع البنطلون وامص انا ف شفايفها والحس ف رقبتها واعصر بزازها وهيا بدإت تهيج اوي وبتبوس بشكل يجنن وانا ببوسها والعب ف بزازها وابوس ف حلماتها لحد م اخدت حلماتها ف شفايفي الحس واعض فيهم اوووي وهيا بتقولي بالراحة اااااه يبودي بيوجعوني اووي وقولتلها تعالي ف اوضتك عشان الصوت بس قالتلي يلا وهيا قدامي رحت مبعبصها من ع البنطلون كدا لقيتها راحت قالت اااه بشرمطة كدا رحت حاضنها من ورا ونازل بوس ف رقبتها وانا حاضنها وهيا ماسكة زبي كدا من تحت وبنمص شفايف بعض قالتلي تعالي امصهولك بقي قولتلها اول مرة هجرب ف بالراحة عليه راحت مقلعاني بنطلوني والبوكسر وعجبها شكله وانه نضيف وراحت حاطة شفايفها عليه كدا وبتتف فيه وتدعك جامد وانا حاسس احساس مش طبيعي وبتلعب فيه من فوق لتحت وتتف وتلعب ف بضاني وتمص وبصراحة خبرة اوووي وقعدت تمص 5 دقايق وانا حسيت اني هجيبهم لاني مش قادر خلاص قالتلي هات ف بوقي ورحت جايبهم ف بوقها اووووي واللبن كان سخن وبلعته كله وقالتلي عجبني زبك اووي قولتلها دوري انا بقي قالتلي كفاية كدا رحت شاددها وبقلعها البنطلون وهنا هيا اتدايقت مني لانها مكانتش حابة بس انا رحت نازل ابوس ف فخادها وبعدت الاندر كدا وهيا قافلة رجلها ع السرير رحت باصص ف عنيها وبقولها هنيكك يعني هنيكك وببعد فخادها كدا راحت فاتحة ونزلت ابعبص ف كسها اوووي وانا هايج عليها اوي حرفيا والحس حلماتها وبزازها وانا ببعبص كسها اوووووي بصوباعي وقالتلي دخله بقي مش قادرة رحت مجهز بتاعي علي كسها ورزعته فيها علطول كله لقيتها صوتت وشهقت شهقة مش هنساها حرفيا وانا كمان حسيت بمتعة رهيبة وبقيت ادخل واخرج كدا بزبي فيها وهيا بتحضني وتمسك فيا وانا بدخل واخرج وبقيت انيك فيها اوووي وهيا بتنطق اسمي وبتقولي بحبك اوووي ااااااه اااااااااه كمان كماااااان زبك دا حلو اووووووي وانا فاشخها نيك وبدخل واخرج اووووي ف كسها وهيا بتتأوه وكسها مووولع وقالتلي عاوزة اتنطط عليه قولتلها يلبوه تعالي رقدت انا وهيا ركبت فوقه وبقت بتتنطط اووووي وجسمها قدامي بيتهز وبفتكر لما كان نفسي انيكها واهي قدامي وجسمها كان جامد اووي وهيا بتتنطط علي زبي وتنزل امص شفايفها وتركب تاني وتتنطط وبصراحة زبي كان مولع عليها وهيا كل اه احلي من اللي قبلها وراحت مسيبة شعرها كدا وهيا بتتنطط علي زبي قولتلها تعالي انيكك تاني راحت راقدة وفاشخة رجليها وانا واخدت رجلها ع كتفي ورزعت زبي تاني وبقيت انيك بصراحة بشكل مش طبيعي وادخل واخرج ف كسها وانيك اوووووي وهيا تعبت وبقت تقولي انا هجيب خلاص ولقيتها غرقت زبي بعسلها وانا بقيت بنيكها اووووووي وهيا بتجيب وانا كمان قربت اجيب قولتلها اجيب فين قالتلي خليك جوا متخافش وراحت حاطة رجلها علي وسطي كدا ورحت جايبهم ف كسها وانا مستغرب وبقولها ليه ليه جوا غلط كدا وهيا مستمتعة اوووي وانا كنت متدايق ورحت معدول قالتلي ي بيدو متخافش انا واخدة حباية من القرص قبل م تجيلي اصلا ومتخافش دا قرص مش بتاعي انا وجوزي عشان ميستغربش انه ناقص واحدة دانا لسه جايباه امبارح عشان كنت عارفة اننا هننام مع بعض رحت نازل احضنها وابعبصها ونضحك وقالتلي يلا بقي قوم الحمام انا وانت عشان تلبس وتنزل بالراحة عشان محدش ياخد باله منك وانت نازل ولبست عشان امشي وفضلت ابوسها بتاع 5 دقايق ومشيت وكان يوم للتاريخ واتمني يتكرر تاني…..

Comments