قصص نيك اخوات اعشق طيز اختي اسماء متجوزه

18K
Share
Copy the link

قصص نيك اخوات اعشق طيز اختي اسماء متجوزه شرموطه جوزها ديوث وهي هايجه علطول في اوضة النوم جسمها فاجر بيضاء وجسم مربرب صاروخ تعشق الجنس وممارسة النيك تمص زب اخوها في غياب جوزها تمص في بقوه وتخلع ملابسها وتركب عليه بقوه وتمتع كسها الهايج .

 

قصص نيك اخوات مع بعض متجوزه هايجه تتناك من اخوها العازب محروم يشوف كسها الجميل يفشخ نيك بعنف وبكل الاوضاع الساخنه والمثيره جدا .

 

قصص سكس اخوات شراميط نيك ليله كامله في طيز الاخت الكبيره جدا هايجه اوي تمتع زب اخوها تركب عليه بعنف واحلي اوضاع سكس ساخنه ومثيره جدا .

الجزء الأول

قصه جديده

اسمي عبده 26 سنه اعزب عايش ف بيت لوحدي امي وابويا متوفين من زمان واختي اسماء متجوزه عندها بنتين 10 و7 سنين
جوزها احمد عندو 40سنه واختي 30 سنه
اختي جسمها من النوع المربرب كده وبيضه وبزازها متوسطه الحجم كده وبزازها ملبن
اختي طولها 160 وانا 168 سنتي
ابوي وامي ماتو ف حدثه بعد فرح اختي بشهر
انا قاعد ف البيت لوحدي واختي ساكنه جنبنه بشارع وشغال ف البلاط
جوز اختي شغال ف الشحن الي بياجي من السعوديه وكده العزال يعني
ولاد اختي كانو ايام بياجو ينامو معايا ف يومين ف الاسبوع واختي كنت بروح انام عندها لما جوزها يكون مسافر ممكن يقعد بالاسبوع
كنت بشتغل اسبوعين وقعد اسبوع يدوبك الفلوس بتكفيني وزياده
المهم ف يوم كنت نايم عند اختي وجوزها مسافر
كنت بنام ف اوضه الجلوس والغيال بينامو ف اوضتهم واختي ف اوضتها
كنت مشغل التلفزيون وبتفرج ع فيلم عسكر ف المعسكر وتلفوني كنت بسمع سكس ونايم ع الكنبه ولابس شورت وفانله عشان الجو حر
سمعت صوت باب بيفتح علطول قفلت التلفون وعملت نفسي نايم
لايت اختي صحت من النوم وشافتني نايم وقفلت التلفزيون وانا مغمض عيني اول ماقفلتو فتحت عيني براحه عشان الجو ضالمه مفيش بس غير نور بسيط جاي من الشارع
ببص ع اختي لايتها دخلت الحمام
وانا زبي كان لسه وقف لايت باب الحمام بيتفتح
ولايت نور الطورقه نور واختي دايما بتنورو عشان لو حد من البنات قام عشان يدخل الحمام ولا حاجه طبعا النور الطورقه نور اوضه الحلوس ششويه فجسمي بان بنسبه 40% يعني لو بصتلي تشوف زبي الواقف وانا مخدتش بالي من كده
اختي راحت تدخل اوضته لمحتني وهيا معديه كده ولايتها وقفت مره واحده تبص عليه وزبي وقف صاروخ لايتها قربت براحه
وفضلت تبص ع زبي وانا مغمض عيني وزبي عمال يشد اكتر لايتها بتصحي في براحه ياعبده عبده وانا ولا هنا لايت ايد بتحسس ع زبي براحه
وتحسس براحه ع راس زبي وانا خلاص من حركت ايديها ع زبي
لايتها رفعت الشورت وزبي بقي ف الهوا كده
وانا حاسس بنفس ع زبي وانا ببص براجه لايتها عمال تقرب منو براحه ولايتها بطلع لسانها وبتحطها ع راس زبي وانا تعبت من المنظر
وانا كنت عايز اقرب زبي من بوقه تمص فيه
لايتها دخلت زبي ف بوقه وبتمص في براحه وتبصلي وانا مغمض عيني ولايتها بدات تمص اشد واحده واحده وفضلت تمص ف زبي وانا مغمض عيني وف لحظه كنت منزل لبني جوه بوقه وهيا بتمص ولسه محتركتش من مكاني وهيا اخدت لبني كلو وشربتو ولايتها دخلت زبي تاني وتمص كل حته فيه لحد مابقي يلمع ورفعت الشورت وسابتني ودخلت اوضتها وانا حاسس اني كنت بحلم ولسه زي مني وزبي لسه وقف زي ماهو وعمال اتخيل الي حصل
وقولت لازم اعمل زي ماهيا عملت بعدها ب5 دقايق قومت من مكاني وفتحت باب اوضته وحسيت بهزه ف السرير وكان النور مفيش ولو فتحت الباب نور الي بره هينور قفلت الباب عشان البنات ودخلت براحه وعارف ان اختي صاحيه اصلا ومكنتيش شايف اي حاجه فتحت الباب شوي عشان اشوف بس
ببص ع احتي لايتها نابمه ع بطنها وطيزها مرفوعه اووي لفوق وعريضه شوي وقميص النوم الي لحد طيزها وطيزها رفعاه كمان والكلوت باين من تحت والقميص كان اسمر
انا قربت منها وطلعت ع السرير وطلعت عليه براحه وحسست ع رجليها وونزلت فيها بوس من عند فخادها وانا حاسس انها بتترعش
ورفعت قميصها شوي وبقيت ابوس طيزها وحسس عليه وجسمها بتهز معايا
وفتحت طيزها بايدي الاتنين قومت من ع السرير وشغلت النجفه وكان نور ازرق يدوبك منور الاوضه ورجعت زي منا فتحت طيزها ونزلت الكلوت وااااااه ع دي خرم طيزها كان واسع شوي وكسها وردي وفي عسل
حطيت لساني ع كس اختي من ورا ولايت جسمها بيرتعش حسيت بمتعه اكتر لما اتاكدت انها صاحيه
فضلت الحس ف كسها وخليت صباعي ع هرم طيزها وانا بلحس كسها وبراحه دخلت صباعي ف طيزها ولايت ااامممم ااااه اااه وانا فضلت اللحس كسها وصباعي ف طيزها بقيت ادخل وطلع صباعي اوووي وهيا ااااه اااه اااام حلو حلو
طلعت فوق طيزها وضربتها براحه ونمت عليه وحشرت زبي من فوق الشورت ف طيزها العريانه
انا كنت رافع قميصه ومنزل كلوتها
بقيت احك زبي فوق طيزها وكانت مربربه واحساسه وانت راكب عليه حلو اووي
وققت هز بوسطي وبقيت ابوس خدها وودنها وهيا عمله نفسه نايمه
وانا قعدت ابوس رقابتها وقولها اخيرا بقيتي تحت مني ي اسماء كان نفسي انيكك من زمان واخيرا هنيكك انهارده هفشخ كسك انهارده ولايت صوت طالع منها اممممم وانا قولتلها نفسي تكوني صاحيه تشاركيني احلي يوم ف عمري وانا فوق منك وزبي ع طيزك اووي ورفعت وسطي ونزلت الشورت وبقيت ملط من تحت
ونمت فوقها تاني وزبي اتحشر بين طيزها وكنت حاسس انه بيلمس كسها وكان احساس حلو اوي
بقيت اطلع ونزل وزبي محشور بين طيزها وكل ماطلع ونزل يلمس كسها زبي كان طولو حوالي 18 سنتي وطخين شوي مش رفيع يعني
وانا سمعت صوته اهيا ااااه اممم ااااه ااااه وانا قولتلها عايزاني ادخلو ي اسماء وهيا امممم
قولتلها انا عارف انك صاحيه نفسك زبي يدخل فيكي ولايتها بتقولي اااه دخل زبك مش قادره وانا مصدقت سمعتها منها وقعدت ع ركبي عند طيزها وفتحت طيزها بايدي الاتنين وبزبي دخلت ف كسها وهيا بتعض ف المخده
وانا فاتح طيزها وزبي وهو ف كسها وكان بيدخل وبيطلع منظر يجنن بقيت اضرب ع طيزها وخرم طيزها كان مفتوح دهلت صباعي في ودخل بسهوله ولايت اااااه براحه انت بتعمل ايه
وانا فضلت ادخل زبي اوووي وصباعي ف طيزها وطلعت صباعي ونمت عليها وزبي لسه ف كسها
وقربت منها وبقولها زبي حلو قالتلي اااه حلو اوووي نيكني كمان ياعبده كسي تعبان اووي
زب جوزي صغير قولتلها انتي بقيتي مراتي انا لوحدي ي شرموطه انا هنيكك وهخلف منك
قالتلي اااه نيكني اوووي مش قادره ياعبده
قولتلها محرومه من النيك ياشرموطه جوزك المعرص مش بينيكك انا هنيكك علطول وهتخلفي مني كمان وهيا بتقولي ياااريت ياعبده خليني اخلف منك نفسي ف لبنك جوايا نزل جووه كسي ااااااه زبك حلوووو اوووي وانا من كلامها بقيت ادخل فيها جامد لحد مانزلت لبني ف كسها وهيا اااااااه سخن اوووي سخن وانا نمت جنبها ولايتها اتقلبت ع ضهرها ورفعت رجليها لفوق وبتقفل كسها وبقولها بتعملي ايه بتقولي عشان لبنك مايطلعش عايزه اخلف منك انت بقيت جوزي دلوقتي قولتلها انتي عايزه تخلفي بجد قالتلي ايوه احمد اصلا عايزني اخلف وانا كنت باخد حبوب لما بينام معايا بس لما ياجي هخليه ينزلهم ومش هاخد الحبوب وهخلف كاني مخلفه منو
قولتلها اها ي شرموطه طلعتي متناكه اووي ومحتاجه لزب قالتلي عيب ي وسخ انت عشان اخويا سيبتك تعمل كده يس قولتلها واانتي تعبانه كمان ماشوفتيش بره عملتي ايه ضحكت وقالتلي كنت صاحي قولتلها ايوووه وزبي الي دخلت كلو ف بواق ولبني راح فين قالتلي شربتو كان حلو اووي قولتلها اها ي وسخه ده انا حسيت انا منزل كيلو لبن شربتيها كلو قالتلي اها حطيت شويه من ع كسي وبقيت ادعك كسي بيه
روحت مديت ايدي ع كسها وهيا جنبي وكان كلو عسل مني ومنها وقلتلها ااااه كسك يتاكل اكل ي اسماء ودخلت صباعي ف كسها وهيا ااااه ااااه صباعك حلو اوووي قولتلها هو ولا زبي
لايتها مسكت زبي وتقولي طبعا زبك وانا نمت ع جنبي الشمال وهيا لسه ع ضهرها
ومسكت حلمتها البنيه شوي بس حلمتها وقفه اوووي وحطيت لساني عليه بقيت امشي بالساني ع حلماتها وعلطول شفطها ف بوقي وبقيت اشفط حلمتها وهياا ااااخ براحه هتطلع ف بواق
وانا امص وبقيت انيك كسها بصباعي جامد ولايتها ااااااااه براحه عليه ياعبده كسي مش قادره
وانا ولا هنا وكل مدخل صباعيةف كسها احس بميتها بتزيد لحد مالايت جسمها بيرتعش وبتنزل عسلها وكان بتنطرهم كانو خرطوم ميه
انا حطيت كف ايدي ع كسها عشان ماينطروش بعيد وهيا فاتحه رجليه ع الارض ااااااه ي كسي حرام عليك تعمل في كده ليه نزلت لعند كسها وكسها كان بيلمع من غسلها ودخلت صبعي تاني
وعيني ع صبعي وهو داخل وخارج وهيا بوسطها عمال تروح يمين وشمال مسحت كسها بالملايه لما نشف خالص وروحت بشفايفي ع كسها بقيت ابوس في وبوس فتحت كسها وفتح كسها وهو بين اودامي الفاتحه اوووي اقوم مدخل لساني جوووه وهيا اااااه انت بتعمل ايه ياعبدو حرام عليك مش قادره وبقيت ابوس شفايف كسها كاني ببوس شفايف عادي وكسها بينزل عسل
طلعت ليه ع جسمها وزبي بيخبط ف بطنها وببوس شفايفها وهيا مصدقت بدات تبوسني اووي وبقولها ادخل زبي قالتلي ايوه دخلو بس عايزه امصو الاول خليتها نايمه ع المخده وطلعت بوسطي ع بوقها وقعدت ع صدرها وزبي دخل ف بوقها وبدات تمص فيه اوووي رفعت نفسي شوي عشان تاخد راحتها ف المص وبدات تمص جامد
وهيا تمص وانا ببصلها وحاسس انها شرموطه اوووي وجامده اووي ف المص
انا كنت حاسس اني هنزل ف بوقها علطول طلعت زبي من بوقها وكنت حاسس انها مش عايزه تطلعو نزلت ابوس شفةيفها وزبي بقي بيخبط ف بطنها ولايتها بتقولي عايز اقعد ع زبك قولتلها تعالي
ونمت ع ضهري وهيا قامت قلعت القميص خالص الي كان صدرها طالع منو ومنظرهم يجنن بالحمتهم الوقفه دي قلعت خالص
وركبت فوقي ولايتها رفعت وسطها لحد وشي وبتقرب كسها من بوقي اجي الحس ترفع نفسها وكان كسها منظرو يجنن وانا كنت اموت ولحسو وهيا كانت بتعاند في روحت مسكت فخادها وشددهم عليا قعدت بكسها ع وشي وعلكول دخلت لساني ف كسها وبقيت الحس اووي وهيا معرفتش تتحرك بعدها بقيت الحس ف كسها ومشي لساني ع كسها جامد وهيا ااااه كسي براحه انت بتعمل ايه اااااه كسي
قولتلها يلا اقعدي ع زبي ورجعت ورا ومسكت زبي بايديه وبقت تدعكو ف شفايف كسها وتقولي ااااه اااااه زبك كبير اووي معرفش دخل كسي ازاي اااااه وهيا مسكه زبي بتحكو ف كسها
وانا خلاص ع اخري رفعت وسطي لفوق راح زبي محشور ف طيزها ولايتها اااااااااه طيزي انت عملت ايه وكان احساس يجنن وهيا قاعده ع زبي وزبي ف طيزها وهيا خايفه تتحرك وانا اتحركت واحده واحده وزبي بداء يتحرك جوه طيزها وهيا تقولي ماتتحركش ياشرموط طيزي مش قادره اتحرك وانا قولتلها ليه قالتلي وجعاني انت دخلتو هنا ليه وكنت حاسس انها زعلانه قولتلها انتي الي كنتي بتعاندي في انا دخلت زبي وخلاص بقي زي مادخل قولتلها استني خمسه عشان تتعودي ع حجمو وهيطلع لوحدو وهيا فعلا صدقت وفضلت قعده ع زبي وانا زبي عمود ف طيزها وزبي كان داخل لاخرو بقيت واحده واحده بحركو براحه وهيا كانت مغمضه عنيها وحسه بمتعها وعمال امممم اقوله حسه بايه تقولي اااه حلو اوي قولتلها حركي براحه وهو ف طيزك وطلعي ونزلي براحه لحد ماتتعودي وهيا حطت ايدها ع بطني وبزها دلدل عند وشي وانا رفعت راسي وبقيت امص حلماتها وهيا بقت تقول ااااه حلو اوووي زبك حلو اوي وانا بقيت احرك زبي جامد ف طيزها وهيا بقت تحرك وسطها ع زبي وزبي يخبط ف جوانب طيزها رجعت بدماغي ع المخده واختي حطت ايدها جنب كتفي وبقت بتنزل وتطلع براحه وهو ف كيزها وانا ببص ليه وهيا مغمضه عينها وعماله تقووول ااااه ااااه حلو اوي
روحت ماسك دماغها من ورا وشددها عليه وقعدت ابوس ف شفايفها وانا ببوس لايت زبي خرج لايت مدت ايدها ورجعتو لطيزها تاني
وانا قولتلها طيزك حلوه اوووي يااسماء وسخنه
قالتلي انت الي زبك هيشقني نصين
انت ازاي زبك كده قولتلها عجبك قالتلي اووووي
قولتلها انت بجد عايزه تخلفي مني قالتلي ايوووه انا هتنزل ف كسي كل ماتاجي تنكني قولتلها وجوزك قالتلي لما ياجي هقولو عايز اخلف وهو ماهيصدق وينزلهم ف كسي وهلاص يكون كسي اتمله من لبنك واتا مسكت وسطها بايدي الاتنين وبقيت اطلع بوسطي فطيزها جامد وهيااا ااااه براحه براحه روحت قلبت نفسي وهيا بقت تحتي ونزل ع شفايفها بوس وفعصت بزازها
ومصيت حلماتهم الاتنين ونزلت لكسها لحستو ومسكت زبي واختي فاتجه رجليها ع الاخر
وتقولي دخل زبك مش قادره
بقيت ادخل راس زبي ف كسها وخرجو تاني ع كده كذا مره وهيا اااااه انت بتعمل ايه مش قادره ياعبده دخلو بقي انا علطول روحت مدخلو ف كسه مره واحده وكنت عارف انها هتصوت وكانت ايدي ع بوقها وركبت فوقها وبقيت ابوس ف شفايفها ولحس لسانها وزبي عماله ادخلو جامد ف كسها وهيا لفت رجليها ع وسطي وانا بمص شفايفها كاننا اتنين عشاق
وزبي جوووه كسها والصوت زبي ف كسها طالع اوووي وهو الي كان مالي الاوضه باهاتها الخفيفه
فضلت انيك وحاسس ان زبي منمل خالص
لايت اختي بتنزل عسلها وزبي جووواها انا مستحملتش ونزلت لبني كلو ف كسها وفضلت راكب فوقه وهيا مسكاني خايفه تسيبني وزبي يطلع من جوه وهيا تقولي خليك زي مانت خليك زبك جوووه وفعلا فضلت فوقها وعمال ابوصلها وشفايفها الحمره الي اتاكلت
ولايتها بتقولي فينك من زمان كنت ريحتني اختك تعبانه اوووي ياعبده وانا ابوس ف شفايفها وقولها انا حنبك اهوووو ومش هسيبك تاني ابدا
وتقولي كنت محرومه من النيك اول مره احس بيه معاك مكنتش اعرف يعني ايه تلحس كسي كنت باشوفه ف الافلام بس وكنت بلعب ف نفسي لما اكون تعبانه وجوزي مش هنا
روحت طلعت زبي من كسها وقولتلها انا جنبك ومش هسيبك ابدا وهفضل انيك فيكي طول النهار لما يكون جوزك مسافر انتي بس اتحملي زبي قالتلي انا خدامت زبك وكسي وطيزي تحت امرو
هو بس يدخل ف اي فاتحه في ومالوش دعوه وانا همتعو متعه محلمش بيها طول عمرو
نمت جنبها وشي ف وشها ونمنا ف حضن بعض
وصحيت الساعه 9 الصبح فتحت الباب براحه لايت البنات لسه نايمه دهلت الحمام اخدت دش
ولبست هدومي وفتحت التلفزيون واختي صحت وكانت لبسه قميص النوم ع العري
ولايت بتبصلي وبتقولي بقي انت تعمل في كل ده ف ليله واحده قولتلها ايه رايك قالتلي بصراحه
لايتها رفعت القميص وبان كسها وبتقولي اول مره يتكيف كده وخبطت عليه جامد
وكان منظر يهيج وكلعت زبي من البنكلون الترنج وقولتلها اعملي حسابك عشان لو مسكك هيفشخك تاني قالتلي بعينو ولايتها فاتحت كسها بايديها وبتقولي ايه رايك انا تنحت ع منظرها
لايتها بتعاند في اكتر ولفت نفسها ووطت وطيزها بقت ليه وفتحت طيزها بايديها وكسها وطيزها بانو وكانت مفتوحين اووووي
قولتلها وهيا موطيه وبتبوص عليه وبتطلع لسانها ليه وانا بلعب ف زبي من مظرها قومت ليه هيا علطول رفعت نفسها وقامت تجري ع المطبخ
وانا حريت وراها قولتلها مش هسيبك ي شرموطه قالتلي العيال نايمه هتصحيهم قولتلها مايصحو ومسكتها من وسطها وزبي بيخبط ف بطتها وهيا عايزه تهرب مني نزلت ب ايدي ع كسها وبقيت العب في وهيا جسمها ساب اووي وتقولي براحه ع كسي قولتلها انتي الي شرموطه مانا كنت قلعد وساكت ومسكت زبي وانا وقف ودخلتو مره واحده ف كسها ع الناشف وهيا اااااااااه براحه وبقيت انيكها وانا وقف وشي ف وشها وكسها بداء ينزل عسلو ع زبي فضلت انيك ف كسها ع الواقف لما قربت انزل ونزلت ف كسها وانا وقف ووقت مازبي نزل خرجتو وغسلتو ولايت لبني نزل ع فخادها وهيا سانده ع الرخام روحت عند ودنها وقولتلها بعد كده ماتعنديش فيها عشان هفشخك تاني وبصباعي الي ف النص وحشرو مره واحده ف كسها قالت اااااه وخرجت وقعدت اودام التلفزيون وهيا دخلت لبست هدوم وصحت البنات وجهزت الاكل لايت الباب بيفتح جوزها دخل وسلم عليا وقعد فطر معانا وانا فطرت وروحت بيتي بعد شوي لايت اختي بترن عليه وتقولي نمت ولا لسه قولتلها هنام دلوقتي جسمي تعبان اووي
قالتلي احمد نام معايا ونزلهم جوه اهو
قولتلها هو لحق ينزل قالتلي هو مش بيطول
قولتلها ماشي اجيلك بليل قالتلي لا هو موروش شغل انهارده يعني مينفعش قولتلها ماشي اسيبك انا ونام بقي قالتلي تبقي تعالي العصر عشان تاكل معانا قولتلها ماشي وقفلت ونمت
صحيت بعد العصر ع رناتها رديت بتقولي لسه نايم قولتلها اها قالتلي يلا الاكل جاهز تعالي كول معانا
صحيت وروقت نفسي ونزلت خبطت وفتحت الباب استغربت وكانت لبسه عبايه بس بزازها مدلدلين منها وحلماتها وققه وكانت ع العري وديقه وجسمها كان واضح تفصيلو بقوله احمد فين بتقولي ف الحمام والبنات بيتفرجو ع التلفزيون وانا روحت ع السريع بوستها بوسه من شفايفها ومسكت كسها وكانت ملط من تحت ومن فوق
وحسست ع بزازها وقولتلها كسي وحش زبي اوووي ومدت ايظها ع زبي تمسكو وتقولي هو كمان وحشني اوي ادخل يلا ودخلت فعلا
وقعدت جنب البنات وجوزها طلع لابس هدومو
شكلو كان خارج سلمت عليه وبقولو لابس ومتشيك كده قالي رايح مشوار مع صحبي كده نشوف ليه عروسه بقوله مين قالي محمد ابو سعد قولتله ايوه هو بيشوف عروسه قالي ايوه عقبال لما نجبلك انت كمان قولتلها ههه لسه شوي
واختي جات باصانية الاكل ووطة وحطتها ع الارض وهيا بتوطي صدرها بااان كلوو وجوزها لمحني وانا ببص عليها وهو عمل نفسه مش واخد بالو واختي راحت المطبخ وانا بصيت ع طيزها وكانت تجنن اووي وهو شافني وانا ببص عليه واكلنا كلنا وقالنا انا ماشي وفعلا مشي وانا واختي بقينا بنتحرش ببعض كده والبنات قاعدين امسك بزها او كسها اضربها ع زبي
وهيا كانت تقولي تعالي المطبخ ف ثواني كانت تقعد ع ركبها تمص زبي ثواني وتوقف تاني
وانا خلاص مش قادر وزبي كان هينفجر وانا روحت ع المطبخ ونديت عليه تعملي شاي والبنات بره اودام التلفزيون اختي دخلت عليه
واتا كنت ماسك زبي بدعك في لايتها قعدت ع ركبها ومسكت زبي تمصو جاااامد وانا خلاص كنت هنزل طلعت من بوقها ودخلتو ف صدرها بين بزازها من فتحت عبايه الي ع العري
وفعلا نزلت ع صدرها وبين بزازها لايتها مسكت بزازها بقت تدعكهم ف بعض اوووي ولبني بان من العبايه لبست هدومي وهيا فضلت تدعك ف بزازها وتقولي لبنك سخن اوي وهو ف بزازي
انا كلعت روحت وطلعت ع السطح بتاعنا قعدت فوق شوي وشغلت الصب ع الاغاني
وعملت كوبايه شاي واخر روقان
اليل دخل عليه كان حوالي الساعه 8 بليل
كانت العشا خلصت
لايت رقم بيرن عليه رقم غريب
انا رديت لايتها واحده بتقولي عبده معايا قولتلها ايوه مين قةلتلي واحده معجبه بيك انا اتعرفت عليه قالتلي ان اسمها ريهام عندها 28 سنه
ومطلقه ومعندهاش عيال وعرفت انها عايزه تتناك بس انا مردتش اجيب معاه سكه لتكون حد رميها عليه وكده وانا متاكد ان حد بعتهالي جابت رقمي منين يعني من الهوا مثلا
واتفقت معايا انها تقابلني ف جزيره الورد ف المنصوره وفعلا قبلتها وكانت زي القمر رفيعه يس مش اوي وبزازها زي المانجه ووقفين
وطيزها عريضه سيكا وكانت لابسه بنطلون وقميص بزراير ونظاره وجسمها كان متفصل اودامي قولتلها اي الحلاوه دي ده انتي احلي من ياسمين صبري ضحكت وقعدت نتكلم
ولايتها بتقولي وانا بنتكلم واحنا ع البحر
بتقولي مش نفسك تدوق من جسمي بقي
ضحكت وقولتلها انا عايز بس لما تقوليلي مين بعتك ليه الاول قالتلي ليه بتقول كده قولتلها عشان اكيد حد عطاكي رقمي وبعتك ليه
قالتلي لا مفيش حد قولتلها انتي حره يبقي خلينا زي ماحنا كده ولا هنقدم ولا هناخر
وقولتلها يلا عشان همشي مدام مش عايزه تتكلمي قالتلي اقعد بس مستعجل ليه
ثولتلها ماهيا القعده مالهاش لازمه كده مدام هنكدب ع بعض قالتلي خلاص هقولك بس اوعي تقولو اني قولتلك قولتلها ماشي قالتلي جوز اختك الي عطاني رقمك وقالي اني اكلمك وخليك تنام معايا وصورك كمان انا استغربت بقولها ليه يعني كل ده قالتلي انو قالها ان هو شافك بتبص ع جسم اختك ف هو عايز يشوف انت عايز تنيكها ولا لا
قولتلها انتي عبيطه دي اختي
قالتلي هو الي قالي قولتلها كب انتي تعرفي جوز اختي منين قالتلي ده هاري كسي ياخويا بياجي بيتنا بينيكني كل اسبوع
انا قولتلها جوز اختي بينيكك قالتلي ايوه وقولك حاجه كمان بس اوعي تقولو ليقتلني
قولتلها قولي قالتلي جوز اختك عشان يتكيف وهو بينيك لازم حد يبعبصو انا قولتلها احا بجد
قالتلي ايوه افتكرت لما اختي كانت بتقولي انا جوزها مش بينكيها حلو
قولتلها تمام قالتلي مش هتاجي بقي قولتلها هيا الساعه كام قالتلي 11 قولتلها مش انتي كده اتاخرتي قالتلي لا انا قايله ل امي اني هبات عند صحبتي انهارده قولتلها وصحبتك دي الي هو اتا صح قالتلي ايووه قولتلها بتحبي نيك الطيز
قالتلي مجربتوش قولتلها هفشخ طيزك النعارده
قالتلي اااخ شكلك شقي قولتلها يلا تعالي ي شرموطه لما افشخك ومشيت معاه وروحنا ع اول الشارع قولتلها هدخل البيت وانتي تعالي ورايا علطول كان شارعنا فاضي شوي كان في كذا محل فاتح بس محدش قاعد بره
انا دخلت البيت وفاتح البوابه ووقفت وراها وفضلت مستني ياجي دقيقه لايتها دخلت روحت قافل البوابه علطول لايت اتشعبطط عليه وانا نزلت ع البلاط وهيا نزله بوس في بقولها مالكش ي شرموطه اهدي لما نكلع فوق هتفضحينا ناس تكون معديه تسمعنا ولا حاحه قالتلي ارفعني وخلني جوه البيت كان عباره عن دور سحري الي هو الارضي والشقه الي كنت هتجوز فيه جهزه ع البلاط لسه ليه النقاشه بس
المهم قومت بيها وهيا لفه رجليها ع وسطي وطلعت بيها وهيا بتبوس رقبتي
وانا بقولها براحه ي وسخه مالك كده سخنه
قالتلي تعبانه اوووي قولتلها انا هريحك وفتحت الباب ودخلت الشقه
ورحت ع السرير ورميتها وهيا شدتني فوقها وانا مصدقت نزل مص ف شفايفها وبايدي دعك ف بزازها جااامد وكانت لبسه سنتيانه بس تحت القميص وف لحظه كنت فكيت زراير قميصه وهيا بتبوس شفايفي وانا بقيت افعص بزازها من فوق السنتيانه وبزازها كانت وقفه وزبي المانجا
طلعت بزازها من السنتيانه ونزلت مصىف حلماتها اوووي وكانو وقفين زي الصاروخ وهيا شداني ع بزازها وبدتقولي اااااه مص بزازي اوووي قطعهم كمان اااااه حلو وزبي كان بيخبط من فوق بنطلونها وبنكلوني وبقيت اخرك وسطي ع وسطها وزبي يخبط ف كسها وانا بفعص ف بز ومص بز ورجعت مص ف شفايفها وقومت ع رجلي قلعت التشرت والفانله والبنطلون والبوكسر ببص عليه كانت قلعت هيا كمان وووووواه من ده جسم
عامل زي جسم البنت الممثله الي اسمها ميان السيد كده نفس جسمها انا شوفتها من هنا
وقزحت عليه كانت قلعت بنطلونها وهيا نايمه ع صهررها انا قزحت فوقها ابوس فيها وصدري بدعكو ف بزازها وزبي ع بطنها بيخبط ولايتها بتقولي زبك مالو كده قولتلها تعبان مش قولتلك هفشخك قالتلي براحه عليه شكلو كبير
قولتلها تعالي مصيه ونمت ع ضهري وهيا طلعت فوقي 69 وهيا مسكت زبي تقولي كل ده زب ااااه هو مالو طهين ليه كده وقعدت تمص ف راسو وبدات تدخل نصو ويدوبك دخل نصو بالعافيه
وانا فاتح بايدي طيزها وكسها اودامي كان غامق شوي بس وردي من حوه وطيزها مقفوله محدش ناكها قبل كده فيها بين غليها يعني
انا بصوابعي بقيت العب ف شفايف كسها
وادعك ف كسها كمان وهيا نزله مص ف زبي وانا مكنتش حاسس بيه خالص
فتحت طيزها بايدي الاتنين وكسها فتح كلو اودامي وروحت بالساني عليه مص من فوق لتحت وضربها ع طيزها جامد وبقيت احط كسها كلو ف بوقي وبالساني ادخلو ف كسها ولايت مره واحده بتقولي هنزل هنزل انا معرفتش اتحرك غمضت عيني وقفلت بوقي وعسلها كلو نزل ع وشي
انا مسحت عسلها بايدي وكسها كان بينقط عسل لسه براحه وعلكول نزلت مص فيه وبقيت الحس عسلها وشربو وكتت باكل كسها حرفيا كنت متغاظ 😡 من عسلها الي ع وشي وكنت عايز اعزبها
وبقيت امص كسها جامد وهيا خرجت زبي من بوقها وبقت تصرخ تقولي براحه اااااه مش قادره انت بتعمل ايه براحه علي كسي اااااه
وانا كنت حاسس اني بامل كسها بسناني
وع فجاءه دخلت صباعي الوسطاني ف كسها وبلحس لسه صباعي داخل وطالع وانا بلحس وهيا اااااااااه ياخربيتك براحه عليه اااااه اول مره حد يعمل معايا كده اااااااه كسي خلاص
وانا عمال انيك بصباعي وبلحس كسها ولايتها بتنزل عسلها تاني ع وشي لايتها مش قادره تتكلم وجسمها ساب خالص انا قومت من تحتها طلعت غسلت وشي ورجعت ليه كانت لسه نايمه ع بطنها زي ماسبتها روحت من وراها وكانت وشها وصدرها ع السرير بس نايمه ع ركبها وطيزها مرفوعه شوي زي ماسبتها وكنت حاسس انها ف غيبوبه وكسها بينقط عسل ع الملايه
انا بايدي دعكت كسها الي كان شكلو من جوووه يهبل الواحد ووسطها الرفيع وطيزها العريضه
وقفت وراها وضربت طيزها وكسها منظرو يهبل
فتحت التفزيون الي ف اوضه النوم وعليت الصوت عشان محدش يسمع لو بره ولا حاجه
ومسكت زبي وبقيت احركو ع كسها رايح جاي وكان وقف اوي وكل مايلمس كسها بحس ان كسها عايز يشفطو شفط قعدت امشي زبي ع كسها وكنت حاسس ان كسها ضيق مش واسع اووي
ودخلت راس زبي ف كسها وهيا كاتمه بوقها ف الفرشه وانا بدهلو واحده واحده
لما دخل كلو وهيا كانت بتصرخ بس كاتمه بوقها وانا ماسك طيزها وقولها حلو ياريهام تقولي ااااه بس براحه عليه زبك كبير اوووي مش قادره براحه عليا قولتلها نيكي نفسك انتي بزبي
يعني ترجع وتطلع برحتها لايت بترجعي وتطلع براحه وتاخد بطيزها دوريه كده زبي يخبط ف جوانب كسها وبتطلع وترجع وانا منظر زبي لما يدخل كسها ويخرج مليان عسل منها هيجني اوووي روحت حاطط ايدي ع وسطها مسكها جامد ومره واحده محرك نفسي وبقيت افشخ فيها وهيا ااااااه براحه انت ايه اااااااااه ياكسي براحه
وانا اقولها هفشخ كسمك يابنت البوه
وانا جسمها بنسبالي احلي من جسم اختي حلاوه جسم اختي انها ملبن
فضلت انيك ع نفس الوضع ده لحد مالايتها قطعه النفس انا وقفت وقلبتها ع ضهرها ونمت فوقها ونزلت بوس ف شفايفها
وهيا ف عالم تاني لايته بدات تتجاوب معايا بقوله روحتي فين قالتلي مش قادره انت جننتني قولتله انتي لسه شوفتي حاجه ده انا لسه هفشخك نصين وف لحظه كان زبي جوه كسها تاني فشلت انيك فيها خمس دقايق ع الوضع ده
وانا خلاص مش قادر قولتلها انزل قين
لايت بتلف رجليها ع وسطي واتا مقدرتش اقوم من عليها وكنت منزل لبني ف كسها وهيا رتقول ااااه سخن اوووي اااه كل ده لبن ااااه ياكسس لبنك سخن اوووي ولع كسي ياعبده
واتا قولتلها انتي عنلتي ايه ي شرموطه كده هتخلفي قالتلي مش بخلف يادكري عشان كده مطلقه وانا زبي لسه جوووها وهيا لسه مكتفاني برجليها تقولي خليه جووه كسسي ماتطلعوش
قولتلها ماشي ي شرموطه
نمت عليه كنت حضنها وبقوله عجبتك ي لبوه قالتلي ده انت تعجب نسوان البلد بحالها
نمت ع ضهري لايت بتنام عليه وبزازها ع صدري وكسها فوق زبي ولبني كان بينزل ع زبي
وبتقولي انت ازاي كده انا اول مره يتعمل معايا كده انت فشختني بجد قولتلها صرحيني بقي
جوز اختي عايز يصورني ليه قالتلي معرفش
هو قالي صوريه وهو بينيكك وخلاص
انا قولتلها طب قومي اعملي لينا اكل الاكل ف التلاجه وفعلا جابت الاكل وبقت تاكلني وشالت الاكل واحنا لسه ملط كانت الساعه 1 قولتلها يلا عشان اصورك وانا بنيكك بس مش هطلع وشي وسطي بس وهو بينك ف كسك قالتلي ماشي قولتلها وهتقوليلو ايه قالتلي هقولو ان انا قولتلك صورني وانت بتنيك في عشان افضل اتفرج ع احلي نيكه ف حياتي وانت وفقت بس مردتش تجيب وشك وخلاص
قولتلها تمام قولتلها فين تلفونك قالتلي اهو جبتهولي وفتحت الفيديوهات
وشغلت الكامرا وخليتها تنام ع بطنها وترفع طيزها لفوق وكان كسها مفتوح قاتحه طين
قولتلها مصي الاول وفعلا لفت وشها بقت تمص زبي وتبص للكامرا وتقولي زبك كبير اوووي اوي ياعبده وانا مش برد عليه وقعدت تمص ولايت دخلت بيضاني ف بوقها تمصو وكنت اول مره اجرب الاحساس ده وكان رووووعه
رجعت زبي لبوقها تاني وفضلت تمص انا مستحملتش ونزلت لبني ف بوقها وهيا شربتو كلو وفضلت تمص تاني وانا كان عايز اكمل
وفعلا من كتر مصها زبي وقف تاني وخليتها تلف نفسها وطيزها بقت ليه وقولتلها افتحي طيزك بايدك ومدت ايدها وفتحت طيزها
ودخلت زبي ف كسها علطول زهيا ااااه براحه عليه زبك كبير اوووي ي عبده
ومنظر الكامرا وهيا مقربه من زبي وهو بيدخل ف كسها كان يجنن واتا فضلت انيك فيها وهيا اااااااه
كسي ياعبده نيك اووووي دخلو كمان دخلو للاخر
اااااااااه كسي وزبي داخل طالع ف كسها وكان لما بيطلع كنت بحس انه بيطلع بكسها كلو معاه من كتر مكسها كان ديق واتا قولتلها كسك ديق ليه كده ي شرموطه قالتلي اصل الي بينيكني خول مش زيك يادكري لازم احط صباعي ف طيزو عشان ينيكني وانا كنت متاكد انها بتتكلم غليه
قولتلها زبو قد زبي ياليوه قالتلي لا بتاعك اكبر واطخن بكتير ااااه دخلو كمان اوووي نيكني اووووي قولتلها هو متجوز قالتلي ايوووه قولتلها مراتو حلوه قالتلي ايوووه حلوه اوووووي
قولتلعا عايز انيك مراتو يابنت البوه
تقولي هخليك تنيكه ف كسها تفشخها نصين زي مافشختني نصين بس نيكني كمان وانا كنت قاصد اقول كده عشان يعرف
قولتلها مراتو جسمها حلو تقولي ااااه جسمها جميل اووووي زي جسم اختك اسماء بالظبط
وانا قولتلها اااااه انا بعشق جسم اختي اسماء اووووي ونفسي انيك اختي اسماء وفشخ كسها وجوزها يكون بيتفرج عليه وانا بنيك اختي اودامو وف لحظه كنت بنزل لبني ف كسها لما جيبت سيرت اني انيك اختي وجوزها بيتفرج علي وانا بنيكها كان لبني كلو جوه كسها خرجت زبي ولبني خرج ورايا علطول وانا بصور كسها وزبي الكبير وقفلت الفيديو وقولتلها خودي يالبوه الفيديو اهووو ونمت جنبها للصبح وهيا كمان نامت من التعب صحيت ع الساعه 10 كده
ببص عليه جنبي ماشوفتهاش ببص ف الشقه لايتها مشيت
برن عليه قالتلي انا روحت بدري عشان محدش يشوفني قولتلها تمام وقفلت معاها ولما فوقت كلمتها وقولتلها خليك ف صفي وانا هروق ع كسك ده قالتلي انا بقيت خدمتك وكل الي انت عايزو هعملهولك قولتلها انا عايز جوز اختي يسمع الفيديو كامل وانتي زودي من عندك كلام ان انا نفسي انيك اختي الي هيا مراته وادمو كمان قالتلي ده بجد قولتلعا ايوه بس قوليلو كده
قالتلي تمام
اوووف خلاص زهقت كتابه
استنو الجزاء التاني والاخير كمان يوم او يومين
بس ياريت اشوف تفاعل عشان محش اني بكتبه ع الفاضي وهكاسل اكتبها

شاهد المواضيع ذات صله. قصص نيك .قصص سكس مصري . قصص سكس عربي . قصص سكس مصوره . قصص سكس . قصص سكس ام وابنها

Comments